Connect with us

متابعات

تقرير: ثلاثة أرباع العاطلين يتمركزون في خمس جهات

Published

on

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، أن خمس جهات بالمملكة ضمت، خلال الربع الأول من السنة الجارية، 72.2 بالمائة من مجموع السكان النشطين البالغة أعمارهم 15 سنة فما فوق.

وأوضحت المندوبية في مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال الربع الأول من سنة 2019، أن جهة الدار البيضاء/ سطات تأتي في المركز الأول بنسبة 22.6 في المائة، تليها جهة الرباط-سلا-القنيطرة بنسبة 13.7 في المائة، ومراكش-آسفي بنسبة 13.2 في المائة، وفاس-مكناس بنسبة 11.7 في المائة، ثم طنجة-تطوان-الحسيمة بنسبة 11 في المائة.

وتشير المذكرة أيضا إلى أن أربع جهات تسجل معدلات نشاط تفوق المعدل الوطني المحدد في 46.2 في المائة، ويتعلق الأمر بكل من جهات الداخلة-واد الذهب (67.7 في المائة)، والدار البيضاء-سطات (49.4 في المائة)، ومراكش-آسفي (47.9 في المائة)، وطنجة- تطوان- الحسيمة (46.6 في المائة).

وبالمقابل فقد تم تسجيل أدنى المعدلات بجهتي العيون الساقية الحمراء (42.1 في المائة)، وسوس-ماسة (43.3 في المائة).

وأضاف المصدر ذاته أن قرابة ثلاثة أرباع العاطلين (أي 71.5 في المائة) يتمركزون بخمس جهات وهي جهة الدار البيضاء- سطات بـنسبة 22.8 من العاطلين، والرباط- سلا- القنيطرة (16.8 في المائة)، وفاس-مكناس ( 11.7 في المائة)، و الجهة الشرقية (11 في المائة)، ثم جهة مراكش-آسفي (9.2 في المائة).

ومن جانب آخر فقد تم تسجيل أعلى مستويات البطالة بكل من جهة كلميم-واد نون (8ر20 في المائة)، والجهة الشرقية (16.3 في المائة).

كما تجاوز معدل البطالة المعدل الوطني المحدد في (10 في المائة)، بأربع جهات وهي جهة العيون الساقية الحمراء (14.8 في المائة)، والرباط- سلا-القنيطرة (12.2 في المائة)، وسوس-ماسة (12 في المائة)، و الدار البيضاء-سطات (10.1 في المائة).

وبالمقابل، فقد سجلت أدنى مستويات البطالة بجهتي درعة-تافيلالت وبني ملال- خنيفرة، على التوالي ( 5.6 في المائة) و(5.9 في المائة).

الأكثر قراءة