Connect with us

اقتصاد

الأعلى للحسابات: احتكار بنية ADSL ينعكس سلبا على المغاربة

في تقريره الجديد حول “تقييم الخدمات على الانترنيت الموجهة للمتعاملين مع الإدارة”، لم يتردد المجلس الأعلى للحسابات في انتقاد التأخر الكبير الذي يطبع تقاسم البنيات التحتية بين الفاعلين في قطاع الاتصالات، معتبرا أن هذا التأخر يحد من ولوج المواطنين إلى خدمات الانترنيت الثابت، الذي يظل المنفذ الطبيعي لولوج الانترنيت، عوض الهاتف المحمول الطاغي حاليا.

وعلى الرغم من أن التقرير لا يذكر بالاسم “اتصالات المغرب” الفاعل التاريخي و المرجعي في القطاع باعتباره المسؤول المباشر عن هذا التأخر، والذي طالما عبر عن رفضه لطريقة تفعيل قانون تقاسم البنيات، إلا أن التقرير يلمح إليه في الفقرة التي تعدد أسباب محدودية انتشار الانترنيت الثابت على الرغم من اعتماد المغرب منذ عام 2005، على ترسانة من القوانين و الأدوات التنظيمية، وخصوصا تقاسم البنية التحتية، إلا أن المشاكل التشغيلية و الخطوات البطيئة لتنزيل هذه القوانين حالت دون ظهور الآثار المرجوة على القطاع.

وأوضح القرير أن التطور الكبير الذي شهده قطاع الاتصالات في المغرب لا يمكن أن يخفي تفاوت السرعة في النمو بين انتشار الولوج إلى سوق الإنترنت عبر الهاتف المحمول وعبر الشبكة الثابتة والتي تطور عدد المشتركين فيها من 1.5 مليون مشترك في عام 1999 إلى حوالي 1.8 مليون مشترك في عام 2017، أي بمعدل بطيء لا يتعدى 20 ٪ على مدى 18 سنة.

واعتبر المجلس أن تطوير الوصول إلى خدمات الاتصالات من خلال الشبكات الثابتة والجوال هو عنصر مهم في تطوير الوصول و استخدام الخدمات عبر الإنترنت. مذكرا بأن المغرب يتوفر منذ عام 1996 على القانون 24-96 الذي ساهم منذ وقت مبكر في تحرير قطاع الاتصالات.

ومع ذلك، يرى المجلس الأعلى للحسابات، أنه على الرغم من الفوائد الرئيسية لتحرير القطاع، لا يزال تأثير هذا الانفتاح محدودا في مجموعة من المجالات.

وحدد تقرير المجلس بعض القيود التي مازالت تحد من الوصول إلى خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية والتي قد تشكل حواجز أمام التطوير والاستخدام الواسع للخدمات العمومية عبر الإنترنت.

ونبه التقرير إلى أن الشبكات الثابتة تظل أهم وسيلة للإنترنت البلدان المتقدمة، وخاصة في المناطق الحضرية، حيث تمثل شبكات النطاق العريض القناة المفضلة للولوج نحو الخدمات العمومية. وبهذا المعنى، تواصل البلدان المتقدمة تحسين مجال البنية التحتية للنطاق العريض الثابت، سيما من خلال تركيب شبكات الألياف البصرية.

وانتقد التقرير عدم تطور سوق الخطوط المؤجرة، معتبرا أن هذا النوع من الاتصال ضروري لتطوير عروض الفاعلين لنقل كميات كبيرة من البيانات

والتطبيقات بما يمكن الإدارات من تطوير الخدمات المقترحة على الأنترنيت.

ولم يغفل التقرير الإشارة إلى المجهود الذي بذلته وكالة تقنين الاتصالات لتنزيل القوانين، مؤكدا أنه على الرغم من رغبة ANRT، المعبر عنها في ملاحظاتها التوجيهية، لتطوير شبكات النطاق العريض وخاصة تلك القائمة على الألياف البصرية، فإنه لا شيء قد لوحظ تطور كبير في هذا المجال.

ويذكر أنه في عام 2014، وصل المغرب إلى أفضل مستوياته في تصنيف الأمم المتحدة الخاص بالخدمات عبر الإنترنت خلال الفترة 2008-2018. إذ من أصل 193 دولة، قفز المغرب من المرتبة 115 في عام 2008، نحو المرتبة 30 في عام 2014.

ومع ذلك، فإن هذا التطور الإيجابي لم يستمر. ففي عام 2018، تراجع المغرب بشكل ملحوظ واحتل المرتبة 78 في مؤشر الخدمات عبر الإنترنت و 110 في مؤشر الحكومة الإلكترونية.

أما فيما يتعلق بالمكونين الآخرين للحكومة الإلكترونية، وهما رأس المال البشري والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، فإن مستوى المغرب لم يتغير كثيرا وظل قابعا في مستويات منخفضة ضمن التصنيف العالمي: 104 في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات و 148 في الرأسمال البشري، وهو ما عزاه التقرير إلى  العائق الذي يقف أمام الاستخدام الواسع النطاق للخدمات عبر الإنترنت التي طورتها القطاعات العمومية.

إلى ذلك أورد التقرير أن مؤشرات EGDI وNRI وIDI تظهر أن شبكات الانترنت الثابت وشبكة النطاق العريض ضعيفة نسبيا ولم تتغير على مدار السنوات الخمس الماضية، على عكس الهاتف المحمول. كما تظهر هذه المؤشرات أيضا أن جودة الإنترنت على شبكة الهاتف المحمول أحسن من شبكة الإنترنت الثابتة.

وتبعا لتقرير الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات للعام 2016، أشار المجلس الأعلى للحسابات إلى أن متوسط الفاتورة الشهرية لمشترك الإنترنت عبر الهاتف المحمول هو 17 درهما مقابل 97 درهما دون احتساب الرسوم بالنسبة للانترنت الثابت ما يعني ارتفاع تكلفة الإنترنت الثابت مقارنة بالجوال. وعاب التقرير على الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، قياسها لجودة خدمة الانترنت بشبكات المحمول فقط، في حين أن جودة الانترنت عبر الشبكة الثابتة لا يتم قياسها إلا في حالة تقدم أحد الزبناء بشكاية.

متابعات

الحليمي يوقع اتفاقية مع المكتب الإحصائي الدانماركي

اقتصاد

الانترنيت الثابت.. الاستحواذ الذي يعيق التطور الرقمي في المغرب

اقتصاد

النقد العربي: المشاريع الصغيرة والمتوسطة تضمن 49 % من فرص التشغيل

اقتصاد

آلية “المثمر” في سيدي بنور بوسائط جديدة للتواصل

بيزنس وومن

دراسة: نسبة النساء النشيطات اقتصاديا لا تتجاوز 22 في المائة

جديد الأسواق

“جوميا مول” منصة جديدة للعلامات التجارية الكبرى

إفريقيا

إطلاق أشغال تهيئة قناة إيندينيي بخليج كوكودي

متابعات

صندوق التضامن ضد الكوارث يصادق على ميزانية 2019

ONDA: 20.6 مليون مسافر عبروا عبر مطارات المملكة
متابعات

مكتب المطارات يفتتح منطقة جديدة لمراقبة الجوازات

بنوك

الشركة العامة تكشف عن الوجه الجديد لوكالة عبد المومن التاريخية

متابعات

تهريب السجائر داخل السوق الوطنية بلغ 5.23 في المائة

اقتصاد

إنوي تطلق النسخة الخامسة من برنامج Impact Camp

اقتصاد

منتدى الباحثين بوزارة الاقتصاد والمالية يقدم توصيات قافلته

بنوك

السقاط: CIH سيحتفظ ببصمته كبنك رقمي ومبتكر

بنوك

2155 مليار دولار رصيد البنوك العربية في 2018

مقاولات

الجامعة الصيفية لـ CGEM: مزوار يوقع اتفاقيات

متابعات

1200 طالب يتنافسون في “سولار ديكاتلون أفريكا” ببنجرير

الحميدي: الدول العربية مطالبة بتحقيق نمو أعلى من 5 في المائة
اقتصاد

النقد العربي: نمو الدول العربية سيبلغ 3 % في 2020

اقتصاد

الأعلى للحسابات: المداخيل الجبائية مركزة على فئة محددة

مقاولات

“أمبولس” للمقاولات الناشئة يصل محطة أبيدجان

مع المستهلك

إنوي تكشف عن “inwi money” للأداء عبر الهاتف

مع المستهلك

مديرية الضرائب تطلق خدمة الكترونية لبائعي المركبات

مقاولات

الطالب: أنظمة تمويل المقاولات الناشئة غير كافية

مقاولات

الجامعة الصيفية لـ CGEM: مزوار يوقع اتفاقيات

متابعات

العثماني: توصيات جامعة الباطرونا ستكون موضوع نقاش

متابعات

1200 طالب يتنافسون في “سولار ديكاتلون أفريكا” ببنجرير

مقاولات

“أمبولس” للمقاولات الناشئة يصل محطة أبيدجان

الحميدي: الدول العربية مطالبة بتحقيق نمو أعلى من 5 في المائة
اقتصاد

النقد العربي: نمو الدول العربية سيبلغ 3 % في 2020

جطو: من الصعب على الحكومة تقليص نسبة المديونية إلى 60 في المائة
متابعات

الأعلى للحسابات: إحالة 114 متابعا على المحاكم المالية

متابعات

الفركي: رحيل فرج عن مديرية الضرائب خسارة كبيرة

مقاولات

مخاريق: سندلي برأينا في كل ما يهم تشريعات العمل

خوصصة "اتصالات المغرب".. كم ستبيع الدولة هذه المرة؟
مع المستهلك

اتصالات المغرب: هذا سبب اضطراب خدمة الانترنت

ONEE عجز عن تحقيق أهدافه ومديونيته "المقلقة" تفاقمت بنحو 6.4 مليار درهم
متابعات

ONEE يكتشف عملية اختلاس امتدت على 4 سنوات

محركات

مبيعات السيارات تهوي في غشت وجميع العلامات متضررة

بنوك

اتفاقية بين فينيا والسياش لتمويل المقاولات الصغرى والمتوسطة

بنوك

2155 مليار دولار رصيد البنوك العربية في 2018

مقاولات

الحكومة تصادق على توسعة المنطقة الحرة للتصدير طنجة أوطوموتيف

مع المستهلك

التعويض العائلي: 300 درهم عن كل طفل ابتداء من شتنبر

اقتصاد

“الإمارات للمستثمرين” يبحث فرص الاستثمار في شمال المغرب

جديد الأسواق

“هواوي” تصدر تقريرها “رؤية الصناعة العالمية”

مقاولات

مخاريق: سندلي برأينا في كل ما يهم تشريعات العمل

مقاولات

الطالب: أنظمة تمويل المقاولات الناشئة غير كافية

مقاولات

فيكرات: هذه انتظاراتنا من النسخة الثانية للجامعة الصيفة لـ CGEM

اقتصاد

بن لفضيل: نؤمن بالمقاول ودوره في خلق الثروة

بورصة

حجي: النظام العام الجديد سيمكن من تطوير البورصة

بيزنس وومن

فيديو: سفيرة فرنسا الجديدة تخاطب المغاربة

إفريقيا

أفريي: رفعنا معدل الأسمدة إلى 20 كيلوغراما في الهكتار بفضل OCP

مع المستهلك

إنوي تكشف عن “inwi money” للأداء عبر الهاتف

الحكومة تلجأ من جديد إلى صندوق النقد للحصول خط وقاية وسيولة
اقتصاد

النقد الدولي: فحص صحة اقتصاد المغرب

مقاولات

إخلاء طائرة لارام بباريس بسبب حريق في المحرك

متابعات

قمة إفريقية لرفع تحديات التكوين المهني بالقارة

اقتصاد

زهير الشرفي للأطباء وأرباب المصحات الخاصة: “باركا”

اقتصاد

وزراء ومسؤولون وخبراء يناقشون عدالة الجبايات بالصخيرات

مقاولات

الرحيميني: “CTM” تحتفل بمائويتها وتطلق خطوطا جهوية

متابعات

الماغيري: هذه انتظاراتنا من المؤتمر الإفريقي لمهنيي المحاسبة

جديد الأسواق

إنفنيكس تتحدى المنافسة وتطلق Infinix S4

جديد الأسواق

ويسترن ديجيتال تبحث عن حصة بسوق تخزين البيانات بالمغرب

اقتصاد

إنوي تكشف خدمتها التفاعلية الجديدة win

محركات

فيفو إنيرجي المغرب تكشف أنواعا جديدة من الوقود بتقنية “دينافليكس”

مقاولات

قيطوني: فضاءات السعادة تحقق أرباحا رغم ظرفية القطاع الصعبة

الأكثر قراءة