Connect with us

بنوك

“بنك أوف أفريكا” يفقد ¾ أرباحه بسبب مساهمة صندوق كورونا

أعلن “بنك أوف أفريكا” عن تسجيل تراجع كبير في أرباحه الفصلية بسبب تدايات أزمة فيروس كورونا حيث بلغت نسبة التراجع مستوى قياسيا استقر عند 73.12 في المائة.

وحسب البيانات المالية الخاصة بالأشهر الثلاثة الأولى من السنة الجارية، فقد تراجعت الأرباح الصافية حصة المجموعة إلى 122 مليون درهم مقارنة مع 454.4 ملين درهم التي سجلت في الفترة نفسها من السنة الماضية. من جهتها بلغت الأرباح الصافية 353 مليون درهم بتراجع قدره 49 في المائة من سنة لأخرى.

وبررت المجموعة البنكية هذا التراجع باحتساب الحصة الفصلية من المساهمة في صندوق تدبير الجائحة أي 250 مليون درهم، مشيرة إلى أن الأرباح المتوقعة خارج المساهمة كانت في حدود 341 مليون درهم بتراجع قدره 25 في المائة عن مستواها قبل سنة، وأراح صافية في حدود 404 مليون درهم أي ما يمثل تقلصا قدره 41 في المائة من سنة لأخرى.

البيانات المالية للمجموعة تفيد أيضا بتسجيل تراجع قدره 2.42 في المائة في هامش الفائدة الذي بلغ 2.37 مليار درهم، مقابل 2.43 مليار درهم نهاية مارس من سنة 2019، كما تراجع الهامش على العمولات بنحو 0.47 في المائة متراجعة إلى 623 مليون درهم فقط بدل 626 مليون درهم سنة من قبل.

وعرف الناتج البنكي الصافي تراجعا قدره 6.55 في المائة على أساس سنوي ليبلغ 3.12 مليار درهم نهاية مارس الماضي مقابل 3.34 مليار درهم نهاية مارس من السنة الماضية.

وفي وقت ارتفعت كلفة المخاطر في الفصل الأول من السنة بنسبة 6.8 في المائة، لتستقر عند 508 مليون درهم. تراجعت نتيجة الاستغلال بواقع 21.38 في المائة من 926 مليون درهم إلى 728 مليون درهم.

فضلا عن هذا ارتفعت قروض الزبناء بشكل طفيف لتستقر عند 118.3 مليار درهم مقابل 116.6 مليار درهم ما يمثل نموا بنسبة 1.45 في المائة من سنة لأخرى. وعلى العكس من ذلك تراجعت ودائع الزبناء إلى 132.2 مليار درهم عند نهاية مارس الماضي مقابل 134.4 مليار درهم في الفترة نفسها من السنة الماضية أي ما يمثل تراجعا طفيفا قدره 1.62 في المائة.

الأكثر قراءة