Connect with us

اقتصاد

بنشعبون: مقاربة الحكومة بعيدة عن التقشف أو تدبير التوازنات

بنشعبون: يجب إعادة الثقة للمواطن

قال محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، إن هذا النص “الذي تتم مناقشته اليوم هو مشروع قانون مالية معدل لقانون المالية للسنة المالية 2020، وبالتالي فهو يشكل استمرارية للأولويات الاجتماعية التي حددها قانون المالية السنوي، بل يشكل تعزيزا وتقوية لهذه الأولويات من خلال توطيد التدابير المتخذة لدعم قطاع الصحة، وتقوية القدرة الشرائية للأسر المغربية، ودعم المقاولة من أجل الحفاظ على مناصب الشغل”.

وأبرز الوزير، في جوابه على تدخلات الفرق والمجموعة النيابية خلال المناقشة العامة لمشروع القانون، أنه عكس ما يتم تداوله، فالمقاربة المعتمدة من طرف الحكومة بعيدة كل البعد عن التقشف أو تدبير التوازنات التي تبقى ضرورية على أية حال، مسجلا أنه بالرغم من التراجع المتوقع للموارد بحوالي 40 مليار درهم، فقد تم الرفع من استثمارات الميزانية العامة للدولة بـ7,5 مليار درهم، من خلال إعادة ترتيب الأولويات على مستوى النفقات.

وأضاف أنه من الطبيعي القيام بإعادة برمجة نفقات التسيير، في ظل توقف مختلف الأنشطة المرتبطة بتنظيم الحفلات والندوات والتظاهرات والسفريات إلى الخارج، طيلة ثلاثة أشهر أو أكثر من الحجر الصحي، وكذا بإعادة برمجة اعتمادات الاستثمار نتيجة توقف أغلبية المشاريع خلال الفترة نفسها.

ولفت إلى أنه لم يتم تقليص نفقات الاستثمار بالقطاعات الاجتماعية، بل ستتم مواصلة الاستثمار في هذه القطاعات بالوتيرة ذاتها، مضيفا أن ما تم القيام به بصفة عامة على مستوى نفقات الاستثمار تجلى في اعتماد برمجة جديدة لميزانية الاستثمار للقطاعات الوزارية والمؤسسات، تراعي الآثار المترتبة عن الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كورونا، عبر مراجعة الجدولة الزمنية لإنجاز بعض المشاريع، وذلك بالنظر لتباطؤ وتيرة تنفيذها، وكذا تأجيل مسطرة إطلاق البعض الآخر نتيجة لعدم توفر الشروط الضرورية لذلك، من قبيل إنجاز الدراسات وتصفية العقار.

وبالحديث عن الصحة، يقول الوزير، فقد حظي القطاع بما يلزم من دعم لمواجهة التداعيات الصحية للأزمة، مشددا على أن مشروع قانون المالية المعدل يولي أيضا أهمية كبيرة لمواجهة آثار الجفاف، وتزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب وبالأخص في العالم القروي، وذلك من خلال تخصيص الاعتمادات الضرورية لإنجاز تدابير استعجالية ذات أولوية، لتأمين تزويد الساكنة الموجودة على مستوى الأحواض المائية، التي تعاني من الإجهاد المائي، بالماء الصالح للشرب. وذكر أنه تمت، في هذا الإطار، برمجة 800 مليون درهم بميزانية الاستثمار لفائدة قطاع الماء، تضاف إلى مبلغ 250 مليون درهم الذي تم تخصيصه لتمويل مشروع تأمين تزويد ساكنة منطقة أكادير الكبرى بالماء الصالح للشرب، مضيفا أنه تم أيضا إطلاق برنامج ثالث لمواجهة آثار الجفاف، بمبلغ يناهز 300 مليون درهم.

ويأتي هذا البرنامج، الذي يشمل على الخصوص الحماية والحفاظ على الماشية من خلال توزيع الشعير المدعم، لتعزيز الإجراءات المتخذة في إطار البرنامجين اللذين سبق إطلاقهما في سنة 2020. كما سيتم، بحسب المسؤول الحكومي، تنفيذ كل المشاريع المبرمجة في إطار صندوق التنمية القروية والمناطق الجبلية، بالنظر لوجود الأرصدة المالية الكافية لذلك، والتي بلغت إلى حدود 31 دجنبر 2019، ما مجموعه 5,7 مليار درهم. من جهة أخرى، سجل أنه لم يكن هناك أي تقليص لميزانيات الجماعات الترابية، مشيرا إلى أنه “كما تأثرت الميزانية العامة للدولة بتراجع موارد الضريبة على القيمة المضافة، فمن الطبيعي أن تتأثر كذلك ميزانية هذه الجماعات التي تحظى بحصة 30 بالمائة من هذه الضريبة، وموضحا في هذا السياق “نحن بصدد إيجاد الحلول لتمكين هذه الجماعات من الإمكانيات اللازمة لممارستها لمهامها”.

وعلى عكس ما تم التطرق له، يشير بنشعبون، فإن التدبير المتعلق بعدم فتح مناصب مالية جديدة يهم فقط سنة 2021، ويستثني قطاعات الصحة والتعليم والقطاعات الأمنية التي تمثل لوحدها أزيد من 90 بالمائة من مجموع المناصب المحدثة من طرف مجموع القطاعات الوزارية، وهو ما يعني أن الحد من التوظيف يهم فقط 10 بالمائة من المناصب المالية التي سيتم فتحها.

اقتصاد

وزير الاقتصاد يعلن عن تنفيذ “ميثاق للإنعاش الاقتصادي والشغل”

اقتصاد

بنشعبون: هذه تفاصيل 120 مليار درهم المخصصة لإنعاش الاقتصاد

مقاولات

اتحاد المقاولات يطلق “مخطط” صحيا” لدعم إجراءات الوقاية

جديد الأسواق

كاش بلوس تطلق عملية فتح حساب الدفع عبر الهاتف المحمول

اقتصاد

بنك المغرب: استثمارات المغاربة في الخارج بلغت 10.9 مليار درهم

مقاولات

معاملات “ليدك” تتراجع في النصف الأول بسبب تداعيات الحجر الصحي

صناعة السيارات.. المغرب يتجاوز إيطاليا قريبا
اقتصاد

ما بعد كورونا.. نصف المقاولات تتوقع استعادة نشاطها قبل متم السنة

اقتصاد

بنك المغرب: ارتفاع القروض المتعثرة إلى 70 مليار درهم

مع المستهلك

أضحية العيد.. كورونا تقلص فرص المواطنين وتعمق جراح الكسابة + فيديو

مقاولات

CGEM: زيادة متوسط آجال الأداء ليصل إلى 52 یوما

الملك يعين إدريس الكراوي خلفا لبنعمور على رأس مجلس المنافسة
متابعات

مجلس المنافسة: مداولات ملف المحروقات لازالت جارية

ركن المسؤولية الاجتماعية

ليدك : جودة الخدمات .. تواجد ميداني فعال و مواصلة الالتزام التضامني

متابعات

ليدك: تعبئة متواصلة خلال فترة الحجر الصحي لضمان استمرارية الخدمات الأساسية

منعشون سياحيون من الشرق الأوسط والهند في زيارة للبيضاء ومراكش
متابعات

دراسة: ربع الأسر المغربية فقط تخطط للسفر بعد رفع الحجر

مقاولات

CGEM: القطاعات الاقتصادية تواصل تضررها من تداعيات كورونا

مع المستهلك

رحلات “لارام”: هذه بعض متاعب الزبناء الراغبين في اقتناء التذاكر

مع المستهلك

أضحية العيد.. كورونا تقلص فرص المواطنين وتعمق جراح الكسابة + فيديو

مع المستهلك

رحلات “لارام”: هذه بعض متاعب الزبناء الراغبين في اقتناء التذاكر

اقتصاد

مراكز الفحص التقني تفتح أبوابها وفق تدابير الوقاية التي وضعتها “نارسا”

متابعات

مقاهي ومطاعم الدار البيضاء تستقبل نصف الزبناء بإجراءات وقائية

متابعات

درب عمر يستعيد بعض حيويته بعد أزمة كورونا

اقتصاد

البنك المركزي يخفض سعر الفائدة المرجعي ويحرر احتياطي البنوك

اقتصاد

كورونا.. وزارة الصناعة والتجارة تكشف عن بروتوكول استئناف الأنشطة

ركن الفلاحة والعالم القروي

مجموعة MAMDA-MCMA تطلق محطات تفاعلية

اقتصاد

فيديو.. هذه مسطرة التصريح لغير المسجلين في “راميد”

متابعات

هذه طرق صرف تعويضات CNSS للمتوقفين عن العمل

متابعات

الضمان الاجتماعي يصدر نسخة جديدة من بوابة “كوفيد 19”

اقتصاد

هكذا علق بيضاويون على قرار غلق المقاهي والمساجد

اقتصاد

بنك المغرب يتوقع نمو الاقتصاد بنسبة 2.3 في المائة

اقتصاد

العلمي: الصناعة المغربية تأثرت بقدر ضئيل للغاية من كورونا

جديد الأسواق

شاومي الصينية تفتتح صالة عرض جديدة بالدار البيضاء

مع المستهلك

“كورونا” تثير مخاوف تجار ومهنيي سوق درب عمر

الأكثر قراءة