Connect with us

متابعات

عربوش: تحويلات مغاربة العالم عرفت صمودا رغم الأزمة الصحية

يرى محمود عربوش، الخبير الاقتصادي لدى مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد، أن مغربة العالم يواصلون دعمهم للاقتصاد المغربي عبر ثلاث قنوات رئيسية هي التحويلات النقدية المنتظمة ومداخيل الأسفار خلال عطلهم في المغرب كسياح والاستثمارات التي يقومون بها.
عربوش أضاف أنه مقابل تراجع استثماراتهم بسبب الأزمة الصحية وتراجع مداخيلهم، إلا أن تحويلاتهم تمكنت من الصمود لتبلغ سنة 2020 زهاء 68 مليار درهم.

 

-كيف قام مغاربة العالم بدعم الاقتصاد المغربي خلال فترة الأزمة؟

في الأوضاع العادية، يدعم أبناء الشتات المغربي الاقتصاد الوطني مباشرة عبر ثلاث قنوات، وهي التحويلات النقدية المنتظمة ومداخيل الأسفار خلال عطلهم في المغرب كسياح والاستثمارات التي يقومون بها.

لقد ذابت مداخيل أسفار مغاربة العالم كما يذوب الثلج تحت أشعة الشمس خلال أزمة كوفيد 19، وتراجعت من 78,6 مليار درهم سنة 2019 إلى 36,4 مليار درهم سنة 2020 بسبب إغلاق الحدود الدولية.

وشهدت استثماراتهم تراجعا أيضا بسبب القيود المفروضة على التنقلات وعدم وضوح الرؤية في سياق الأزمة. في حين سجلت تحويلاتهم صمودا قويا، وزادت بنحو 5 في المائة سنة 2020، حيث بلغت 68 مليار درهم، مقابل 64,7 مليار درهم سنة 2019، عكس جميع التوقعات التي كانت تتنبأ بانخفاضها ما بين 20 و30 في المائة، وأثبت أنها ذات منحى معاكس في سياق اقتصادي عالمي صعب للغاية. هذا ولم تكن هذه الزيادة متوقعة، لكنها في نهاية المطاف منطقية بحكم السياق الخاص، وأخذا في الحسبان عدد من عناصر السياق ذات البعد الظرفي والبنيوي.

فيما يخص الأسباب ذات الطابع الظرفي، أدى إلغاء عملية مرحبا 2020 إلى تحويل جزء من ميزانية السفر إلى الأقارب بحكم أن مليوني مغربي كانوا عازمين على زيادة المغرب خلال العطلة الصيفية واضطروا إلى التخلي عن ذلك. فيما يخص العناصر ذات الطابع البنيوي، وهي ربما الأكثر أهمية، نذكر الدور المصيري الذي تضطلع به تحويلات المهاجرين في التماسك الاجتماعي بين المهاجرين وأقاربهم، عبر المساهمة في تقليص الفقر في الوسط القروي وتحسين الولوج إلى التربية والصحة في الوسطين الحضري والقروي، مما يفسر أنه لا يمكن خفض هذه النفقات، على اعتبار أنها لا تمثل متغير لتعديل الميزانية في سياق صدمة اقتصادية.

-دافعتم في تحليلكم الأخير حول الجالية المغربية على أن مغاربة العالم “يمكنهم تسهيل التجارة مع المغرب بشكل كبير”، كيف يمكن بلوغ هذا الأمر؟

لأنهم يعرفون جيدا بلدهم الأصلي، وبفضل علاقاتهم، يستطيع مغاربة العالم أن يسهلوا التجارة مع المغرب، سواء تعلق الأمر بالصادرات أو الواردات. بالفعل، بالنسبة لبعض المنتجات، يمكن للمغاربة المقيمين في الخارج تحفيز الصادرات المغربية بشكل مباشر، لأنه دأبوا على الحفاظ على عاداتهم الاستهلاكية المغربية في بلدان استقرارهم، ويمكنهم أيضا تشجيع التجارة المغربية بفضل تأثير الشبكة، مما يجعلهم عنصر مسهل للتجارة بين مختلف الأطراف، بفضل المعلومات التي يمتلكونها عن البلدين الشريكين.

عموما، يمكن الربط بشكل بارز بين وجود جالية مهمة وكثافة النشاط التجاري الثنائي بين البلد الأصلي وبلد الاستقرار. علاوة على ذلك، يكون تأثير الجالية على التجارة أكثر برزوا بالنسبة لتجارة السلع غير المتجانسة أو المتباينة، مقارنة بالسلع المنسجمة على غرار المواد الأساسية. وقد أضحت صادرات المغرب غير متجانسة أكثر فأكثر، ويمكن للجالية أن تلعب دورا حاسما في تيسير تجارة هذا النوع من السلع، لأنها الأقدر على سد النقص في المعلومات في قطاعات محددة.

-ما هي الأمور التي من شأنها تقوية الروابط بين المغرب وجاليته؟

بحكم أهمية الجالية المغربية كرافعة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد، ينبغي على السلطات إحداث الآليات المناسبة لتوفير مزيد من الدعم لمبادراتها الاستثمارية. ويمكن القيام بهذا الأمر عبر تحديد القطاعات الأساسية التي يمكن لمغاربة العالم الاستثمار فيها، علما أنهم يشتهرون بأفكار الاستثمارية الخلاقة، ولاسيما في قطاعات كالعقار، الذي يستحوذ لوحده على 70 في المائة من استثماراتهم. كما يتوق الجيل الجديد من المهاجرين المغاربة إلى إطلاق مشاريع استثمارية مبتكرة، شريطة الاستفادة من المساعدة الضرورية من أجل تحديد المشاريع الواعدة وبناء الشراكات المناسبة.

كما أن الجهود التي يبذلها المغرب في مجال تبسيط ورقمنة الإجراءات الإدارية وإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، ناهيك عن إطلاق ميثاق الاستثمار، مبادرات محمودة ويتعين إشراك الجالية المغربية فيها بشكل فعلي، وذلك عبر تواصل واضح وسلس، وعبر اعتبار مغاربة العالم بمثابة الجهة الثالثة عشر من جهات البلاد، جهة لها إسهام قوي في خلق الثروات. حيث سيمكن هذا الأمر المغرب من الاستفادة الكاملة من جاليته، وسيمكن هذه الأخيرة من المساهمة بشكل ملحوظ وبارز في تنمية بلدهم الأصلي.

 

مع المستهلك

“مكتب السياحة يطلق “زور بلادك” لجذب السياح المغاربة

متابعات

العلمي: مصر تعرقل صادراتنا وتصدر إلينا منتجات صينية عليها طابع مصري

مع المستهلك

كيف أطلق مشروعي؟ الكسال يجيب في سلسلة الاقتصاد للجميع (5)

اقتصاد

مباشر: والي البنك المركزي يعقد ندوة صحافية على هامش الاجتماع الفصلي

مع المستهلك

بنك المغرب ينشر فيديو لشرح طريقة تحديد السياسة النقدية

متابعات

رحال: التجار يضطلعون بدور حيوي ويستحقون التغطية الصحية

جديد الأسواق

ريلمي تطرح realme 8 و realme 8 Pro بالسوق المغربي

متابعات

الاقتصاد للجميع.. كسال يشرح بالدارجة مصطلح “معدل النمو” (3)

متابعات

الاقتصاد للجميع.. “الماكرواقتصاد” و “الميكرو اقتصاد” بلغة بسيطة (2)

متابعات

مكتب السياحة ينظم دورة جديدة لأيام الترویج السياحي

متابعات

الاقتصاد للجميع.. دروس بالدارجة لتبسيط المفاهيم يقدمها حماد الكسال (1)

مقاولات

مركز الإبداع والمقاولة الاجتماعية يكشف حصيلة حاضنة DARE.INC

متابعات

مباشر: النسخة الثانية من مواعيد الصناعة تناقش منظومة الصناعات الغذائية

متابعات

الشامي: المغرب بحاجة إلى ثورة في ريادة الأعمال

متابعات

مباشر: بنموسى في ضيافة CGEM لتقديم تقرير لجنة النموذج التنموي

متابعات

فتاح العلوي تدعو إلى تطوير السياحة الإيكولوجية

اقتصاد

العلمي: بنك المشاريع حقق إمكانية تعويض الواردات بـ 35,5 مليار درهم

إفريقيا

القطب المالي ينقل شهادات خبراء في CFC Talks – Africa Day

متابعات

استفادة 229 مشروعا من دعم برنامج استثمار لـ “مغرب المقاولات”

محركات

رونو المغرب تطرح طرازين جديدين من “رونو إكسبريس” و”رونو إكسبريس فان”

متابعات

مكتب الملكية الصناعية والتجارية يصدر نسخة جديدة من نشرته

مقاولات

شركة Hexcel تعلن توسيع مصنعها بالمنطقة الحرة MidParc

جديد الأسواق

“أوبو” تستعد لطرح طراز جديد من Reno6 Z 5G

اقتصاد

منصة AppGallery تعرض تطبيق Aramex Mobile

مع المستهلك

أفيتو تكشف نتائج دراسة حول سلوكيات شراء المواد المستعملة

جديد الأسواق

علامة realme تطلق هاتفها الذكي GT Master Edition

جديد الأسواق

شركة UNO.ma تفتتح قاعة عرض لعلامة “أبل” بـ “موروكو مول”

مع المستهلك

إنوي يطلق عروضا أنترنيت جديدة للدخول المدرسي

مقاولات

فريق “إناكتس” الوطنية للعلوم التطبيقية لخريبكة في منافسة دولية

سيدات الأعمال

فيزا تعين سرحان لإدارة أعمال شمال إفريقيا ودول المشرق وباكستان

اقتصاد

مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد يطلق برنامج بحث جديد

مقاولات

تحالف استراتيجي يجمع أراضي كابيتال وBFO Partners وأكديطال

جديد الأسواق

ريلمي: هاتف C21Y حقق مبيعات استثنائية على منصة جوميا

مقاولات

“ميكسا” و”فيكا” تقدمان خارطة طريق لتعزيز صناعة PVC

التجاري وفا بنك الأولى في عمليات استخلاص ضريبة السيارات
بنوك وتأمينات

التجاري وفا بنك يطلق خدمة فتح الحساب عبر الأنترنيت لمغاربة العالم

بنوك وتأمينات

مركز BKGR يتوقع توجها إيجابيا للاقتصاد المغربي

متابعات

كونفدرالية السياحة تطلق جولتها الجهوية من جهة الشمال

جديد الأسواق

“أورنج المغرب” أول فاعل اتصالاتي يطلق تكنولوجيا الويفي 6

محركات

“كوميكوم” تفتتح صالة عرض جديدة لعلامة “ماهيندرا” بالقنيطرة

جديد الأسواق

هواوي تطرح “ماتبوك دي 15” في السوق ابتداء من 5990 درهم

مقاولات

شركتا SGTM و SOMAGEC-SUD تفوزان بصفقة “الداخلة الأطلسي”

اقتصاد

تراجع عجز الميزانية إلى 43.4 مليار درهم حتى متم غشت

مقاولات

تعيين نيكولاس فوكيه رئيسا لـ AIR FRANCE-KLM في المغرب

بنوك وتأمينات

السياش يجدد شهادة الجودة أيزو ISO 9001 لأربعة أنشطة

مقاولات

شركة ABL AVIATION تسلم طائرتين A350 لشركة Lufthansa

مقاولات

محطات الخدمات “يوم” تحصل على شهادة 9001  نسخة 2015

متابعات

كاسبرسكي: 1 من كل 10 حوادث الأمن الحاسوبي عالية الخطورة

جديد الأسواق

“أورنج المغرب” أول فاعل اتصالاتي يطلق تكنولوجيا الويفي 6

متابعات

أخنوش يعلن تنحيه عن تدبير الهولدينغ العائلي

جديد الأسواق

هواوي تطرح “ماتبوك دي 15” في السوق ابتداء من 5990 درهم

متابعات

كونفدرالية السياحة تطلق جولتها الجهوية من جهة الشمال

محركات

“كوميكوم” تفتتح صالة عرض جديدة لعلامة “ماهيندرا” بالقنيطرة

بنوك وتأمينات

مركز BKGR يتوقع توجها إيجابيا للاقتصاد المغربي

مقاولات

فريق “إناكتس” الوطنية للعلوم التطبيقية لخريبكة في منافسة دولية

مقاولات

“ميكسا” و”فيكا” تقدمان خارطة طريق لتعزيز صناعة PVC

اقتصاد

منصة AppGallery تعرض تطبيق Aramex Mobile

جديد الأسواق

شركة UNO.ma تفتتح قاعة عرض لعلامة “أبل” بـ “موروكو مول”

مقاولات

تحالف استراتيجي يجمع أراضي كابيتال وBFO Partners وأكديطال

جديد الأسواق

“أوبو” تستعد لطرح طراز جديد من Reno6 Z 5G

جديد الأسواق

علامة realme تطلق هاتفها الذكي GT Master Edition

مختارات