التنمية المستدامة

مجموعة Accor تواصل تسريع التزامها بالبيئة والتنمية المستدامة لسياحة أفضل

قالت مجموعة Accor إنها اختارت منذ عام 2011، الرهان على مسار السياحة المستدامة من خلال برنامج Planet 21 الخاص بها، في نهج يحترم البيئة ويركز على التنمية المستدامة.

المجموعة الفندقية أضافت في بلاغ لها أنه في غضون بضع سنوات، اتبعت فنادق Accor في المغرب هذا المسار واستثمرت كل شيء لإنشاء هذا البرنامج الطموح ومواصلته، لتصبح أكثر مسؤولية وتتمكن من بلوغ أعلى المستويات من تصنيف Planet 21 (البرونز، الفضة، الذهب والبلاتينيوم).

وقالت المجموعة إنه إدراكا منها لضرورة العمل كشركة رائدة في قطاعها، تعمل جاهدا لكي تصبح رائدة في تطوير تجربة سفر مستدامة. ومن هذا المنطلق، تم إطلاق برنامج Planet 21 في عام 2011. وهو مبادرة تحترم البيئة وتعزز التنمية المستدامة، وتشجع وتطور فكرة السياحة المستدامة. فلسفة نموذجية وعملية من التقدم المستمر والتي كرستها Accor من خلال خطة عمل طموحة، تهدف إلى إنشاء قطاع فندقي مستدام ومبتكر في خدمة المجتمع والبيئة.

فضلا عن هذا أصبحت Accor مؤخرا أول مجموعة فنادق دولية تلتزم على المدى الطويل بتحقيق صافي صفر كربون بحلول عام 2050 وخفضه بنسبة 46٪ بحلول عام 2030. وفي يناير 2020، التزمت Accor بالتخلص من جميع المنتجات البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في فنادقها بحلول نهاية عام 2022.

ومن أجل مستقبل أفضل للسياحة، مع الأخذ بعين الاعتبار مصلحة البيئة والمجتمع، يضع برنامج Planet 21 أربعة محاور استراتيجية لأي مؤسسة فندقية، وهي: العمل مع موظفيها، إشراك زبائنها، التعاون مع شركائها والعمل مع المجتمعات المحلية، كل هذا يكمله عنصران رئيسيان آخران هما الطعام والمباني. وعلى طول هذا المسار، نجحت Accor في ابتكار فنادق أكثر استدامة كما حصدت نتائج استثنائية وذلك من خلال مجموعة من المبادرات المحلية ذات تأثير إيجابي.

بلاغ المجموعة أشار إلى أنه بعد سنوات من إطلاق برنامج  Planet 21، كانت النتائج إيجابية بالنسبة لشركة Accor، كدليل على الالتزام المتزايد لفنادق المجموعة في المغرب، والتي وصلت جميعها إلى أحد مستويات تصنيف البرنامج (البرونز، الفضة، الذهب، والبلاتينيوم)، حيث يجسد كل مستوى حالة من التقدم فيما يتعلق بالأهداف التي حددها البرنامج. وبهذا أحدثت مجموعة Accor بالفعل تأثيرًا إيجابيًا ولكنها لم تتوقف عند هذا المستوى، بل تواصل دائمًا تطوير مبادراتها.

وبالنسبة لفنادق Accor في المغرب، فاتخاذ إجراءات ملموسة أصبح أمرًا ضروريًا خصوصا لمؤسسات كفيرمونت رويال بالم مراكش، فيرمونت تغازوت باي، وسوفيتيل مراكش؛ حيث تمكن أول فندقين من الوصول إلى مستوى البلاتينيوم وآخرهما إلى مستوى الذهب من برنامج Planet 21 ؛ وذلك من خلال عدة مبادرات نذكر منها الإجراءات المتخذة لتقليل استهلاك البلاستيك، وضع المعالجة الانتقائية للنفايات، وإعطاء الأولوية للمنتجات القابلة لإعادة التدوير والصديقة للبيئة، وكذلك استخدام الكهرباء بطريقة أكثر عقلانية. ودعمًا للمجتمعات المحلية، تقف فنادق Accor في المغرب أيضًا وراء عمليات مختلفة لضمان حياة أفضل، على سبيل المثال من خلال تقديم دروس اللغة الإنجليزية للنساء في المجتمع والتبرع بالأموال للفنانين في ساحة جامع الفنا عبر تنظيم مسابقة للجولف. كل هذا جنبًا إلى تنظيم العديد من المساهمات البيئية والمبادرات تحث على التنمية المستدامة. هذا العام، تعد المبادرات بأن تكون أقوى وأكثر تأثيرًا وإلهاما، حيث يبدو أنه الوقت المثالي لإطلاق وتعزيز مبادرات غرس الأشجار بالإضافة إلى حملات تنظيف الشواطئ، مع تعزيز الممارسات المستدامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى