إفريقيارئيسية

جمالي: OCP تعمل على تحسين خصوبة وإنتاجية الأراضي الإفريقية

أكد محمد أنور جمالي، المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط بإفريقيا (OCP Africa)، أن المجموعة تعمل على تحسين خصوبة وإنتاجية الأراضي الإفريقية من خلال عرض لمنتجات وخدمات ملائمة.

جمالي، أضاف على هامش منتدى إفريقيا للرؤساء التنفيذيين الذي عقد يومي 13 و14 يونيو الجاري بأبيدجان، “نعمل على تحسين خصوبة وإنتاجية الأراضي الإفريقية من خلال عرض لمنتجات ملائم، وتأمين إنتاج مدخلات ذات جودة بالقرب من الأحواض الزراعية الرئيسية، وتعزيز القدرات اللوجستيكية الحالية والمساهمة في تطوير شبكات توزيع جديدة للقرب، وذلك في خدمة القطاع الفلاحي بأكمله”.

وأوضح أن المجموعة أطلقت عدة إجراءات وبرامج لفائدة الفلاحين عبر المساهمة في تطوير منظومات فلاحية مندمجة.

وفي هذا الصدد، أشار  جمالي، إلى بعض البرامج التي أطلقها المكتب الشريف للفوسفاط / إفريقيا، بالقارة، ومن بينها “OCP School Lab”؛ التي هي عبارة عن قافلة متنقلة تتوجه إلى المناطق النائية للتواصل مع الفلاحين أينما كانوا، مبرزا أن الجزء “Lab” من هذا البرنامج يوفر تحليلات تمكن من إجراء تشخيص لخصوبة التربة في وقت مناسب، ثم صياغة توصيات لاستخدام الأسمدة المناسبة التي تلبي احتياجات التربة ومزروعات الفلاحين.

وأضاف أنه فيما يتعلق بالجزء “school”، فهو يقدم عروضا توضيحية وجلسات تكوينية تفاعلية للتوعية بالممارسات الفلاحية الجيدة، مبرزا أنه يتم تكييف كل دورة تكوينية مع زراعات المناطق التي تتم زيارتها.

وأشار المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط بإفريقيا، أيضا، إلى برنامج “Agri-booster”؛ الذي يقدم عرضا للمنتجات والخدمات الشاملة.

وأبرز أن هذا البرنامج، الذي تم إطلاقه في سنة 2017، يعمل على خلق روابط قوية بين مختلف الفاعلين في سلسلة القيمة الفلاحية عن طريق المواكبة التقنية للفلاحين عبر التكوين وتبادل الممارسات الجيدة، وتوفير المدخلات الملائمة وذات الجودة، وعرض للخدمات المالية من أجل شراء المدخلات، وكذا الولوج إلى السوق من أجل بيع المحاصيل.

كما ذكر  جمالي، ببرنامج “Farmer Houses”؛ الذي يمكن من تحسين ولوجية المنتجات والخدمات والمعارف الفلاحية إلى أقرب نقطة من الفلاح.

وبحسبه، فإن هذه البيوت عبارة عن شبكات مادية مكونة من “One Stop Shop”؛ حيث يمكن للفلاح العثور على كل ما يحتاجه اعتمادا على آلية للتكوين والاستشارة الفلاحية.

وأعرب المدير العام عن تطلع المكتب الشريف للفوسفاط لجعل بيوت المزارعين “Farmer Houses” حلقات قوية بين توفير المدخلات وتصريف محصول الفلاحين الصغار.

وخلص إلى أن هذا البرنامج يشمل كذلك شبكة من المقاولين الشباب المكونين والمجهزين بدراجات ثلاثية العجلات التي تتيح توصيل المدخلات لأصحاب الضيعات الصغيرة المتواجدين في المناطق النائية وتزويدهم بالدعم من حيث الاستشارة والتكوين في المجال الفلاحي.

وشكلت نسخة 2022 لمنتدى الرؤساء التنفيذيين في إفريقيا، التي صادفت الذكرى السنوية العاشرة لهذا الملتقى، مناسبة للمشاركين للنقاش حول دور القطاع الخاص في الاستراتيجيات الوطنية لتحقيق الاستقلال الاقتصادي.

ويتعلق الأمر بالسيادة الاقتصادية لإفريقيا، في الوقت الذي أظهرت الأزمة الصحية، التي عطلت بشدة اقتصادات وسلاسل التوريد العالمية، وكذا تداعيات الظرفية الجيو – سياسية الدولية، اعتمادا كبيرا للقارة على بقية العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى