بنوك وتأميناترئيسية

الشركة العامة بالمغرب تعلن إطلاق مخططها الاستراتيجي “جسور25 “

أعلنت الشركة العامة بالمغرب عن إطلاق مخططها الاستراتيجي “جسور25 “، المنسجم مع هدف المجموعة.

وقال أحمد اليعقوبي، رئيس مجلس إدارة الشركة، خلال ندوة صحفية نظمتها المجموعة حول موضوع “طموحات استراتيجية 2025”: “نطلق برنامجنا الاستراتيجي الجديد +Jossour 2025+ بعد الانتهاء من البرنامج الأول الذي يحمل اسم +Avenir 2019-2021 +”.

اليعقوبي أضاف أن الشركة العامة بالمغرب قد استكملت بنجاح المرحلة الأولى من استراتيجيتها التحويلية، وتؤكد طموحاتها بالنسبة للمستقبل من خلال الشروع في المخطط الاستراتيجي الجديد “جسور 25”.

وقالت المجموعة إنه من خلال الاستفادة من دروس ما بعد الأزمة، تقوم الشركة العامة بإجراء تغييرات كبيرة من أجل الاستجابة لاستخدامات الزبناء الجدد واحتياجات الجيل الجديد الذي يرغب في الحصول على عرض مختلف للقيمة البنكية.

كما يتماشى هذا المخطط مع توجهات المجموعة وسبب وجودها : “لنبني معا، مع زبنائنا، مستقبلا أفضل ومستداما من خلال توفير حلول مالية مسؤولة ومبتكرة”.

ويتعلق الأمر بالتزام راسخ يترجم إلى طموحات جديدة حول أربع محاور رئيسية، خاصة منح الزبناء الاختيار بين نموذجين قريبين، إما نموذج متعدد العلاقات حول بنكيين خبراء يتم وضعهم رهن إشارة كل شريحة من الزبناء، أو نموذج رقمي كامل عن بعد تحت علامة SoGé مع تجارب زبناء مبسطة. وبفضل تجميع منصتها، تطمح “SoGé” إلى التموقع كأرخص بنك في السوق.

وتتشكل المحاور الأخرى من تحويل المجموعة إلى فاعل تكنولوجي سريع وموجه نحو الزبناء، يعمل من أجل المجتمع والبيئة عبر الاستثمارات المستهدفة والإنجازات الملموسة وتعزيز مكانة المغرب كمنصة تكنولوجية للمجموعة لإفريقيا.

وتتجسد هذه الدينامية بشكل خاص من خلال بلورة نموذج علاقات التجزئة الجديد، بفضل تطوير وكالات العلاقات التي ستشكل 75 في المائة من الشبكة في أفق 2025 مع عدة أنواع مبتكرة من الوكالات المتخصصة حسب القطاع و”وكالات بدون صندوق”.

ويرافق هذا النظام تسريع وضع أدوات العناية الذاتية للزبناء (فضاء الخدمات الحرة “ELS”، التطبيقات، الولوج إلى المعاملات في جميع الوكالات..) وتكثيف العلاقات بفضل خبرة المستشارين المتخصصين، الذين سيتضاعف عددهم بخمس مرات بحلول 2025.

كما قامت الشركة العامة بالمغرب بإطلاق Ado SoGé، العرض الأول الذي يستهدف الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و18 سنة وآباءهم. وهكذا تواصل SoGé تمثيل ابتكار حقيقي في السوق البنكي المغربي.

أما نموذج العلاقاتي الجديد كامل وآمن، فتعمل SoGé باستمرار على توسيع عروض خدماتها لتلبية احتياجات الزبناء المتنوعين، بشكل أفضل، سواء من حيث التمكين، أو القرب العلاقاتي، أو جودة الخدمة.

بفضل هذا النظام، تشارك SoGé في مقاربة الشمول المالي والاقتصادي في المغرب. وبالتالي، يوفر عرض Ado SoGé رهن إشارة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و18 سنة، تحت إشراف آبائهم، عرضا للقيمة متكامل الخدمات البنكية وفوق البنكية المرنة والبسيطة، لمساعدتهم بشكل يومي في تدبير ميزانيتهم وتطوير استقلاليتهم المالية.

ويضع التزام المجموعة المستمر بالتطوير المربح والمستدام لفائدة اقتصاد أكثر شمولا، والمسؤولية الاجتماعية والبيئية كمحور استراتيجي هام.

وتشكل التزامات الشركة العامة بالمغرب في ما يتعلق بالمسؤولية الاجتماعية للمقاولات استمرارا لالتزامات المجموعة، التي تضع استراتيجية استباقية ومسؤولة حول أولويتين للاستجابة لحالة الطوارئ المناخية المتمثلة على الخصوص في مواكبة الزبناء في الانتقال الطاقي والتقليص التدريجي من أنشطتها المتعلقة بالطاقات الأكثر كثافة للكاربون.

من جهة أخرى، تكثف الشركة العامة بالمغرب التزاماتها لفائدة التحول الطاقي من خلال تعزيز شراكتها مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وصندوق المناخ الأخضر عبر إطلاق خط ائتماني جديد بقيمة 25 مليون أورو، موجه لتعزيز الاستثمارات الخضراء في المملكة.

وتقديرا للإنجازات المقنعة التي سجلها البنك خلال نشر (Green Value Chain) “سلسلة القيمة الخضراء” في المغرب، منح البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، مؤخرا، الشركة العامة بالمغرب جائزة “Financial Award Gold Intermediaries”، خلال “2022 Awards Sustainability EBRD” الذي عقد في مراكش على هامش الاجتماع السنوي الحادي والثالثين للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، في ماي 2022.

فتعزيز مكانة المغرب كمنصة تكنولوجية للمجموعة بإفريقيا. بالإضافة إلى فروعه المتخصصة، يشتمل نظام المجموعة في المغرب على حوالي ألف مهندس موزعة بين أنشطة الهندسة المعمارية والأنظمة المعلوماتية والخدمات المتعلقة بأنشطة سوق بنك التمويل (SGABS وSGATS).

بالموازاة مع ذلك، ولمواكبة هذه “الخدمة”، تطلق الشركة العامة مشروع بناء مقر ثان، “Campus Générale Société”، في قلب القطب المالي للدار البيضاء. هذا المجمع العقاري، الذي يمكن أن يستوعب 2000 شخص، يهدف إلى الجمع بين الأقطاب التكنولوجية للمجموعة في المغرب والفروع المتخصصة والبنك الاستثماري.

وباعتباره نموذجا مثاليا من حيث البناء المسؤول بيئيا، يأتي المقر الجديد ليؤكد طموح مجموعة الشركة العامة وكذا تجذرها في المغرب وإفريقيا.

ومن جهة أخرى، على امتداد مراحل تفعيله، مكن مخطط “Avenir 21-19” من إرساء ركائز التحول المستدام الذي أطلق تطور النموذج البنكي للشركة العامة بالمغرب، مع وضع الابتكار والتميز العملي كرافعات للنمو من خلال تعزيز ظهور تجارب – زبناء جدد ذات قيمة مضافة عالية.

وبناء على هذه الإنجازات، تنخرط الشركة العامة بالمغرب في مخطط إستراتيجي جديد طموح يشكل استكمالا للأوراش التي تم إطلاقها سابقا، من خلال الاستفادة من دروس ما بعد الأزمة، من أجل إجراء تغييرات كبيرة على نماذجها الجديدة العملية والعلاقاتية.

وفرضت مجموعة الشركة العامة بالمغرب نفسها كفاعل مالي وطني رائد، بفضل نموذجها المثبت كبنك عالمي وقوي في ما يتعلق بعمليات التآزر المثمرة بين فروعها المتخصصة.

ومن خلال وضع الابتكار في صميم منهجها، غيرت المجموعة نموذجها العلاقاتي تدريجيا، وطورت عرضها والقيمة المقترحة، وأرست علاقة متميزة مع زبنائها، على أساس الخبرة والقرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى