متابعات

مشروع D-JIL ينظم ندوة لتقديم دليل الممارسات الجيدة في التواصل الرقمي

في إطار مشروع D-JIL المنجز من طرف الوكالة الفرنسية لتنمية الإعلام (CFI)، بشركة مع منتدى بدائل المغرب (FMAS)، وقطبه الإعلامي E-joussour، تنظم ندوة الصحفية يوم غد الأربعاء ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال بفندق Novotel Casablanca City Center، من أجل لتقديم دليل جديد حول الممارسات الجيدة في التواصل الرقمي، عبر خمس كبسولات سمعية بصرية.

وقال بلاغ إن الدليل يقدم مجموعة من الأدوات الرقمية، موجهة بالأساس للشابات والشباب من صانعي ومنتجي المحتويات الرقمية بمنطقة مغرب-مشرق، والتي جاءت بناء على رصد وتتبع 20 وسيلة إعلامية على الويب، بتسع دول من المنطقة، والتي استفادت من دعم مشروع D-Jil منذ إطلاقه سنة 2018. حيث ان الدليل كما الكبسولة، يجيبون بطريقة بسيطة وسهلة، على الأسئلة التالية: ما هي شبكات التواصل الاجتماعي التي يمكن ان تكون لها الأفضلية؟ طرق التعبير والتواصل وتقوية التواجد بهذه الشبكات؟ ما هو المحتوى، الشكل، الأدوات والاستراتيجيات التي يمكن اتباعها لضمان حضور أفضل ومستمر على هذه الشبكات؟

البلاغ أضاف ان الندوة الصحفية ستكون مناسبة لتبادل وجهات النظر، بين الصحفيين ومهني الاعلام والتواصل، خصوصا العاملين في المجال الرقمي، حول محتوى الدليل والكبسولات المنجزة، وبحضور كل الأطراف التي ساهمت في إنجازها واخراجها لأرض الواقع.

وتجدر الإشارة إلى أن مشروع D-JIL، تم تنفيذه من طرف مجموعة من الشركاء، ضمنهم: الوكالة الفرنسية لتنمية الإعلام (CFI)، مؤسسة سمير قصير (لبنان)، IREX  أوروبا (فرنسا)، منتدى بدائل المغرب (المغرب)، وقادة الغد (الأردن)، وهو بتمويل مشترك من قبل الاتحاد الأوروبي. مشروع D-JIL، مند انطلاقه سنة 2018، يستهدف الفاعلين الاعلامين، خاصة الذين يعملون على تطوير المحتويات الرقمية التي تهتم بالشباب، والذين يرغبون في الاستفادة من الدعم لتقوية نشاطهم وإثراء محتواهم وإطلاق أدوات تقنية جديدة.

من جهته فمنتدى بدائل المغرب (FMAS) هو جمعية مغربية تأسست سنة 2003، يعمل على الانخراط في النضال من اجل احترام حقوق الانسان، عبر المساهمة في بناء حركة اجتماعية ديموقراطية، مواطنة، قوية ومستقلة، وذلك عبر مجموعة من الأقطاب: الحكامة والديمقراطية، الحركات الاجتماعية، العدالة الاجتماعية، الحوار متعدد الأطراف، الاعلام والبيئة. علما ان القضايا المتعلقة بالشباب والحقوق النساء تتواجد بشكل مستمر في كل أنشطة الأقطاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى