المسؤولية الاجتماعيةرئيسية

مجموعة أكديطال تطلق مؤسستها لمساعدة الأشخاص في وضعية هشة

أعلنت مجموعة أكديطال عن إطلاق “مؤسسة أكديطال” التي تهدف إلى توفير المساعدة والمواكبة في مجال التكفل الطبي لفائدة الأشخاص في وضعية هشة والذين يتوفرون على نظام المساعدة الطبية ( راميد )، وبالتالي فهم يعتبرون من الناحية الإدارية غير متوفرين على الموارد اللازمة لمواجهة تكاليف العلاج.

وقالت المجموعة في بلاغ صادر عنها إنها ستوفر لفائدة المرضى المؤهلين والذين تمت المصادقة على ملفاتهم الطبية من طرف اللجنة المختصة، الولوج بالمجان إلى البنيات التحتية الصحية لمجموعة أكديطال في إطار التكفل الطبي بالنسبة لجراحة القلب وأمراض السرطان وجراحة إعتام عدسة العين.

ويشرف على تسيير المؤسسة، تحت رئاسة الدكتورة فاطمة أقديم، الطبيبة المتخصصة في الأشعة والتصوير الطبي والفاعلة الناشطة في المجال الجمعوي، مجلس إداري مكون من 13عضوا منتخبا من طرف الجمع العام لولاية تمتد على سبع سنين، بينهم ثلاثة أطباء بالإضافة إلى الرئيسة، وينضاف كذلك إلى هيئات تسيير المؤسسة مكتب مكون من ستة أعضاء.

وتتولى لجنة مكونة من الأطباء الأعضاء في مجلس الإدارة، دراسة ملفات المرضى التي تقدمها الجمعيات وتقرر فيها حسب مستوى الاستعجال الطبي أو صعوبة وحدة المرض، أو سن المريض المستفيد وكذلك حسب ما تسمح به القدرات المالية وموارد الميزانية التي تتوفر عليها المؤسسة.

وقال البلاغ أيضا إنه يجب إخضاع ملفات المرضى المرشحين للاستفادة من التكفل الطبي بالنسبة للأمراض الأولى التي تم تحديدها من طرف المؤسسة (جراحة القلب، السرطان وجراحة إعتام عدسة العين) لانتقاء أولي دقيق ومُوَثَّق من طرف الجمعيات الشريكة و/أو المعتمدة قبل عرضها للتقييم على اللجنة المكلفة باتخاذ القرار في شأنها.

وبهدف تسهيل انطلاقها وتنفيد سريع لعملها، ربطت مؤسسة أكديطال منذ الآن عدة شراكات مع العديد من الجمعيات.

وتتكفل المؤسسة، التي تعتمد بشكل أساسي في تمويلها على مجموعة أكديطال ووحداتها العلاجية، بالتكاليف السريرية والاستشفائية والعلاجات الطبية والجراحية. فيما تتولى الجمعيات التي قدمت الملفات المرشحة المنتقاة من طرفها، مسؤولية تغطية التكاليف المتعلقة بالمستلزمات والجانب الصيدلي وخدمات مختبرات التحاليل والأشعة، وذلك بعد مصادقة اللجنة الطبية على الحالة المرضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى