رئيسيةسيدات الأعمال

بوزبوز تخلف مبسط في منصب مستشارة التواصل لدى رئيس الحكومة

ابتداء من فاتح غشت، ستتولى لمياء بوزبوز، مهمة مستشارة في التواصل لدى رئيس الحكومة عزيز أخنوش، خلفا لإشراق مبسط، التي أعلنت عن مغادرتها منصبها، الذي قضت فيه زهاء 13 سنة حيث رافقت أخنوش منذ أيامه الأولى على رأس وزارة الفلاحة والصيد البحري إلى غاية توليه منصب رئاسة الحكومة.

وتتسلم بوزبوز، التي كان آخر منصب لها مسؤولة “العلاقات العامة والسمعة الرقمية” لدى فاعل الاتصالات إنوي، مهمتها الجديدة في وقت يواجه رئيس الحكومة حملة على منصات التواصل الاجتماعي تطالبه بالرحيل والتحرك في مواجة موجة الغلاء التي تعرفها عدد من المواد الاستهلاكية الأساسية وضمنها أسعار المحروقات.

واشتغلت لمياء بوزبوز قبل منصبها لدى إنوي، مكلفة بمهمة العلاقات الخارجية لدى الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات لمدة عشر سنوات بين سنتي 2009 و2019، وقبلها عملت في مجال الإعلام كصحافية، رئيسة للنشرة، لدى إذاعة أطلانتيك، بين سنتي 2005 و2009، وأيضا صحافية بمجلة ماروك إيبدو بين سنتي 2003 و2005.

على صعيد متصل أعلنت إشراق مبسط، عن تأسيسها وكالة للتواصل مقرها الدار البيضاء، فضلا عن استمرارها في الاشتغال إلى جانب عزيز أخنوش، مسؤولة عن إعادة هيكلة مجموعته الإعلامية “كاراكتير ” التابعة لهولدينغ “أكوا” ، حيث ستتولى إدارة قطب المجلات “Femmes du maroc”و ” Maisons du maroc” ومجلة “نساء من المغرب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى