Connect with us

بيزنس وومن

“نوفوجوب” يكشف عن المسارات المهنية لـ 1000 سيدة مغربية

كشف موقع “نوفوجوب” عن نتائج الاستقصاء الذي أجراه عبر الأنترنت حول موضوع “النساء والمسارات مهنية”. وكان هذا الموقع الخاص بالتوظيف الإلكتروني من الجيل الجديد قد قام بسبر آراء النساء حول الصعوبات التي تواجهنها في مساعيهن للبحث عن عمل، ناهيك عن رؤيتهن لآفاق تطور النساء في المقاولات والاستفادة من ترقيات، وذلك في الدول الأربعة التي تغطيها هذه البوابة الإلكترونية (المغرب، الجزائر، كوت ديفوار والبنين).

وفي المغرب، تتوخى هذه العملية التي همت عينة محصورة في 1000 سيدة نشيطة، عاملة أو في إطار البحث عن عمل، جس نبض النساء بخصوص تمثيلية المرأة في عالم المقاولة.

واعتبرت 68 % من النساء اللواتي أجبن عن الاستبيان أن تاريخ 8 مارس يعد يوما مهما بالنسبة إليهن ويرمز للمكتسبات في مجال حقوق المرأة. ومن ضمن هذه المكتسبات، هناك الحق في البحث والعثور على عمل يناسب طموحاتهن. وبخصوص المبررات التي تفسر اختيارهن لمنصب عمل جديد، تطرقت 57 % من النساء اللائي شملهن الاستقصاء إلى التطور المهني كعنصر من المعايير التي تحظى لديهن بالأولية. وإذا اتضح من خلال هذه النسبة أن وزن الواجبات الأسرية ربما قد تضاءل في مسعى بحث النساء عن عمل، فمن الضروري القيام بقراءة أكثر دقة ونسبية لهذا المعطى.

وكما جاء في شرح رياض عزيبي، مدير موقع نوفوجوب بالمغرب “هناك إرادة لتحقيق التوازن المنشود على مستوى هذا المعطى الثقافي، بيد أن الواقع يقول إن النساء لازلن اليوم يخصصن وقتا أكثر من الرجال للأبناء والمسؤوليات العائلية. وفي المقابل، لا تحول هذه الواجبات أمامهن لتحقيق تطور في مسارهن المهني وبالتالي العثور وإعطاء معنى لكل من شأنه أن يشكل حافزا لهن.”

وفي السياق ذاته، تسجل77 % من العينة التي شملها الاستقصاء تحقيق بعض المساواة في الوقت الراهن بين الرجال والنساء، مع تسجيل امتياز بالنسبة للنساء على صعيد البحث عن عمل. لكن نسبة 73 % أفصحن بأنهن غير راضيات عن ظروف العمل، على الرغم من كون 82 % منهن أعربن بأن الوضعية المهنية للنساء قد تحسنت بشكل عام.

الأكثر قراءة