التنمية المستدامة

أمنسور تشارك في اجتماع “أمن النفايات المشعة وإدارة الوقود المستهلك”

شاركت الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي (أمسنور) في الاجتماع السابع لمراجعة التقارير الوطنية، الذي نظم من 27 يونيو إلى 8 يوليوز 2022 بمقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وذكر بلاغ للوكالة أنه ” طبقا لأحكام المادة 31 من الاتفاقية المشتركة المتعلقة بأمن النفايات المشعة وإدارة الوقود المستهلك، شاركت الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي (أمسنور) في الاجتماع السابع لمراجعة التقارير الوطنية، الذي نظم من 27 يونيو إلى 8 يوليوز 2022 بمقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وذلك لعرض التقرير الوطني حول أمن إدارة النفايات المشعة وتقديم إيضاحات حول مختلف الأسئلة التي تطرحها الدول المتعاقدة”.

وأضاف المصدر ذاته أنه مثل المملكة المغربية في هذا الحدث وفد برئاسة منجي زنيبر، مدير أمسنور بالنيابة، والمكون من ممثلين للبعثة الدائمة في فيينا و(أمسنور)، والمركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية.

وأشار إلى أن أزيد من 750 مبعوث يمثلون 76 طرفًا متعاقدًا شاركوا في الاجتماع السابع للأطراف المتعاقدة في الاتفاقية المشتركة من أجل تبادل الخبرات والدروس المستفادة في الإدارة السلمية والآمنة والمسؤولة للوقود المستهلك والنفايات المشعة.

وتابع أن رئيس الاجتماع، طلب من الأطراف المتعاقدة إجراء مراجعة فعالة وصارمة وشفافة لتحديد التدابير التي تهدف إلى تعزيز نظام الأمن العالمي.

من جانبه، أكد رافائيل ماريانو غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن نظام الأمن هذا يعتمد على التنفيذ الفعال للسياسات والاستراتيجيات على المستوى الوطني التي تتطرق لتدابير الأمن على المدى الطويل لإدارة النفايات المشعة والوقود المستهلك وأمن المصادر المشعة المختومة غير المستعملة.

كما أشار إلى أن التخلص النهائي هو الخيار لتدبير النفايات المشعة والوقود المستهلك على المدى الطويل، داعيا الدول المتعاقدة إلى بذل المزيد من الجهود والالتزام بشكل أكبر لتحقيق الهدف المنشود لتدبير النفايات المشعة والوقود المستهلك.

وبالإضافة إلى مناقشة المواضيع المشتركة الناتجة عن اجتماع المراجعة، سيشهد هذا الاجتماع، حسب البلاغ، أيضًا مناقشة اعتماد المقترحات بتوافق الآراء، وهو موضوع الاجتماع الاستثنائي الرابع، الذي عقد في ماي 2022، بهدف تحسين عملية مراجعة الاجتماع الثامن الذي سيعقد سنة 2025.

وفيما يتعلق بالتقرير الوطني حول أمن النفايات المشعة وتدبير الوقود المستهلك، قدم السيد زنيبر عرضا وطنيا يوم 28 يونيو الجاري في إطار مراجعة التقارير الوطنية للمجموعة 7 المكونة من بلدان من ألمانيا، والبرازيل، وكوبا، وإريتريا، وموريتانيا، وهولندا، وصربيا، وسوريا، وأوكرانيا، وأوروغواي، والمغرب.

وتناول هذا العرض العناصر المتعلقة بالبرنامج الوطني لتدبير النفايات المشعة والوقود المستهلك، والجرد الوطني للنفايات المشعة والمصادر المختومة المشعة غير المستعملة، والتغييرات الواقعة منذ اجتماع المراجعة السادس في 2018، والأحداث الهامة منذ أكتوبر 2020، عندما تم تقديم التقرير الوطني إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية بصفتها أمانة الاتفاقية المشتركة، والأداء والممارسات الجيدة التي اتخذها المغرب منذ الاجتماع السادس لسنة 2018، والتدابير التي اعتمدتها أمسنور والمركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية للتعامل مع الأزمة الصحية المرتبطة بكوفيد 19.

وفي نهاية هذا العرض، أعرب خبراء المجموعة 7 عن تقديرهم للنهج التنظيمي وممارسات أمن تدبير النفايات المشعة والوقود المستهلك التي تقوم بها المملكة المغربية لضمان أمن إدارة النفايات المشعة والوقود المستهلك على المدى الطويل، حسب البلاغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى