رئيسيةسيدات الأعمال

دراسة ميدانية لهيلتون بالمغرب تكشف معايير السيدات في فرص العمل

94 % من النساء المستجوبات يضعن إمكانيات التدرج المهني ضمن العوامل المهمة

كشفت دراسة ميدانية لهيلتون أن النساء الموهوبات  الباحثات عن عمل يضعن على رأس أولوياتهن ما يتيحه مكان العمل من آفاق للتطور والتدرج المهني ووجود سياسات واضحة في مجال التنوع والإدماج بين فريق العمل.

وتم الإعلان عن هذه النتائج على هامش مؤتمر هيلتون للسيدات الرائدات في منطقة إفريقيا والمحيط الهندي، وهي المنصة التي تنظمها هيلتون لتجمع القيادات النسائية بالشركة من جميع جهات المنطقة من أجل تبادل الخبرات وأفضل الممارسات وإبراز قصص نجاحهن في مسارهم المهني. وتم تنظيم المؤتمر في أربع مدن في الوقت نفسه باستخدام تكنولوجيا الاتصالات، وهي طنجة (المغرب)، جوهنسبورغ (جنوب إفريقيا)، أبوجا (نيجريا) وسيشل، وذلك خلال الفترة من 7 إلى 9 يونيو الجاري.

نقل بلاغ لهيلتون عن هيلين لوبون، المديرة الإقليمية للموارد البشرية لمنطقة إفريقيا والمحيط الهندي، قولها “نسعى في هيلتون دائما لخلق فرص نمو مهني مهمة وغير مسبوقة في القطاع الفندقي. ويشكل مؤتمر السيدات الرائدات في منطقة إفريقيا والمحيط الهندي واحدة من بين العديد من المنصات التي ابتكرناها للاحتفاء بالمواهب النسائية التي نفتخر بها ضمن أسرة هيلتون”.

ووفقا للدراسة، فإن 94 % من النساء المستجوبات يضعن إمكانيات التدرج المهني ضمن العوامل المهمة التي ينظرن إليها عند تعاملهن مع أي عرض عمل جديد. ويأتي هذا العامل في المرتبة الثانية بعد إمكانيات تحقيق إيراد أكبر، الذي شددت عليه 97 % من النساء المستجوبات. كما برز أيضا على رأس اللائحة شرط الاعتراف بالأداء والإنجازات، والذي اعتبرته 92 % من النساء المستجوبات عاملا حاسما، فيما صرحت 78 % و79 % بأن عنصر التنوع في مكان العمل واعتماد سياسات للتنوع والإدماج تشكل بدورها، على التوالي، عوامل أساسية في الاختبار.

هيلين قالت أيضا: “خلال السنوات الأخيرة حققنا تقدما كبيرا على مستوى التنويع بين الجنسين في مؤسساتنا. وفي فندقنا بالدار البيضاء هيلتون جاردن إن كازابلانكا سود  Hilton Garden Inn Casablanca Sud، الذي افتتح مؤخرًا، على سبيل المثال، تشكل السيدات نسبة 40 % من أعضاء الفريق. ورغم كل التقدم الذي أحرزناه فإننا لا زلنا متمسكين بهدف تحقيق المزيد من التنوع بين الرجال والسيدات من أعضاء الفريق في فنادقنا عبر المنطقة. وأنا فخورة بالانتماء إلى منظمة يشعر فيها أعضاء الفريق بحسن العناية والتكفل على المستويات الشخصية والمهنية”.

وحسب الدراسة فبينما تعود الأسفار والسياحة الدولية بقوة، أبرزت نتائج الدراسة أيضا أن 43 % من النساء المستجوبات فكرن في العمل في قطاع الفنادق خلال 12 شهرا الماضية، وصرحت 61 % من بينهم عن استعدادهن للعمل مع شركة فندقية تتبنى قيما واضحة فيما يتعلق بفريق عملها.

من جانب آخر، صرحت 40 % من النساء المستجوبات أنهن يبحثن عن تقلد مناصب إدارية، بينما تعتبر 96 % من بينهن أن الاستقرار في العمل يعتبر عاملا أساسيا بالنسبة لهن.

هذا وتتبنى هيلتون مجموعة واسعة من البرامج والموارد في مجال التدرج المهني، والتي صممت من أجل تعزيز استقلالية السيدات من أعضاء الفريق وتمكينهن من تحقيق تطلعاتهن المهنية. من بين هذه البرامج، نذكر برنامج التدريب على الريادة (Women in Leadership) الذي يمكن المدرِّبين من تقاسم الكفاءات العملية في مجال الريادة (Women in Leadership) الذي يمكن المدرِّبين من تقاسم الكفاءات العملية في مجال الريادة ويتيح للمستفيدات فرصة تعزيز الثقة في النفس، وبرنامج SHINE الذي صمم من أجل تمكين رؤساء الأقسام الحاليين من التقدم إلى مستويات إدارية أعلى، أو المدراء الحاليين إلى مستوى مدير عام، إضافة إلى برنامج المجموعة المرجعية لأعضاء الفريق من السيدات (Women’s Team Member Resource Group) بهدف لدعم السيدات من أعضاء الفريق في مسارهن نحو التطور المهني من خلال توفير منصة من أجل التشبيك وتبادل الخبرات حول التدرج المهني.د

ولدى هيلتون حاليا أربعة فنادق في المغرب – فندق هيلتون طنجة سيتي سنتر، منتجع وسبا هيلتون طنجة الهوارة، هيلتون غاردن إن طنجة سيتي سنتر، ومؤخرًا هيلتون غاردن إن كازابلانا سود، مع وجود خمس فنادق جديدة قيد التطوير، من بينها كونراد الرباط أرزانا ومنتج سبا هيلتون تاغازوت باي بيش، التي من المتوقع افتتاحها في غضون العام الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى