Connect with us

اقتصاد

لجنة اليقظة تحسم في شروط الإعفاء من فوائد تأجيل القروض

قررت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أن تتحمل الدولة والقطاع البنكي التكلفة الكاملة للفوائد العرضية الناتجة عن تأجيل سداد قروض السكن والاستهلاك للفترة الممتدة بين مارس ويونيو 2020.

وتقرر هذا الإجراء، الذي يهم الأفراد الذين تقلص دخلهم بسبب حالة الطوارئ الصحية المقررة، خلال الاجتماع السابع للجنة اليقظة الاقتصادية، حيث سيستفيد منه الأشخاص الذين لديهم أقساط شهرية قد تصل إلى 3.000 درهم بالنسبة إلى قروض السكن و1.500 درهم بالنسبة إلى قروض الاستهلاك، بما فيها القروض التي قدمتها شركات التمويل، ومن المتوقع أن يستفيد من تأجيل سداد القروض زهاء 400 ألف شخص.

وبالنسبة للمقاولات، ومن أجل توفير الشروط اللازمة لاستئناف سريع لأنشطتها، قررت لجنة اليقظة الاقتصادية وضع آلية جديدة وسهلة التنفيذ تغطي مجمل أنماط المقاولات المكونة للنسيج الوطني.

وفي هذا الصدد، ستتم مراجعة آلية “ضمان أكسجين” وجعلها أكثر مرونة، مع تجويد شروط الحصول على التمويل لاستئناف النشاط، لفائدة المقاولات الصغيرة جدا، والمقاولات الصغيرة والمتوسطة، والمقاولات متوسطة الحجم. وسيتم تمديدها حتى 31 دجنبر 2020، ولن تكون هناك حاجة لأي ضمانات من الآن فصاعدا.

وأشار بلاغ وزارة الاقتصاد والمالية إلى أن المقاولات التي تحقق رقم معاملات أكبر من 500 مليون درهم، سيتم إدماجها في آلية ملائمة كفيلة بتمويل انتعاشها، مضيفا أنه سيتم الانتهاء، في القريب العاجل، من تحديد الآليات والمساطر التطبيقية لهذه الآلية من طرف لجنة مكونة من وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، وبنك المغرب، والاتحاد العام لمقاولات المغرب، والمجموعة المهنية لبنوك المغرب.

وفضلا عن هذا أعلنت اللجنة عن الشروع بداية الأسبوع المقبل في صرف تعويضات الأجراء في القطاع المهيكل العاملين بالمقاولات في وضعية صعبة، أي ما يصل إلى حوالي 134 ألف مقاولة وزهاء 950 ألف أجير في شهر أبريل 2020.

كما تدارست لجنة اليقظة الاقتصادية وضعية المؤسسات والمقاولات العمومية. وقد تم، في هذا الصدد، الاتفاق على إحداث صندوق ضمان خاص يمكن هذه المؤسسات المتضررة من جائحة (كوفيد-19) من الولوج إلى مصادر مالية جديدة واللازمة لتعزيز قدراتها التمويلية الدائمة، وبالتالي ضمان نمو قوي ومستدام لأنشطتها.

وبحسب المصدر ذاته، تظهر الدولة التزاما قويا لتعزيز الانتعاش الاقتصادي، ودعم الأبناك من أجل منح تمويلات مهمة لجميع أصناف المقاولات، الخاصة والعمومية، بهدف الحفاظ على مناصب الشغل، والحد، بشكل كبير، من الاقتراض بين المقاولات وكذا لاستعادة الثقة.

هذه تفاصيل قطارات "الأطلس" التي تربط مدن مراكش والبيضاء وفاس
مع المستهلك

استئناف حركة القطارات من وإلى طنجة غدا الأربعاء

اقتصاد

قانون المالية المعدل يحظى بموافقة 67 من نواب البرلمان

اقتصاد

تراجع عدد المصرحين بالتوقف عن الشغل إلى 593 ألف أجير

اقتصاد

النقد الدولي يراجع توقعاته لمنطقة “مينا” مرة أخرى

الملك يعين إدريس الكراوي خلفا لبنعمور على رأس مجلس المنافسة
متابعات

مجلس المنافسة ينشر تقريره السنوي لـ 2019

أكد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بالجزائر العاصمة، أن 96 في المائة من كميات الأسماك المفرغة بالمغرب عند متم سنة 2017 شملتها خطط التهيئة وإجراءات للتدبير المستدام للمصايد. وأوضح أخنوش، خلال المؤتمر الوزاري لمبادرة التنمية المستدامة من أجل الاقتصاد الأزرق في غرب البحر الأبيض المتوسط (ويستميد)، أن التزام المغرب من أجل التنمية المستدامة يتجسد أيضا من خلال اعتماد القانون المتعلق بالساحل في يونيو 2015 والاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة (2015-2020) التي تؤكد الانخراط الوطني من أجل الحفاظ على الموارد البيئية. كما أكد أن المغرب، بانخراطه في إطار الجهود الرامية إلى نشر الاقتصاد الأزرق، أطلق مبادرة "الحزام الأزرق" خلال مؤتمر الأطراف (كوب 22) الذي انعقد في مراكش في نونبر 2016، والذي يرمي، بالأساس، إلى حماية الموارد البحرية، والصيد بشكل أفضل مع الحد من المقذوفات، وتعزيز تثمين الكميات المصطادة، وتشجيع ظهور وحدات للصيد أكثر نجاعة من الناحية الطاقية، وتطوير تربية مستدامة للأحياء المائية قادرة على الحد من انبعاث الكربون وإزالة تلوث البحار والمحيطات. وذكر بأن المغرب، وباعتباره طرفا فاعلا في مبادرة "ويستميد"، قام بسلسلة من العمليات بالتشاور مع الأطراف الفاعلة الأخرى من أجل تحديد مجموعة من المشاريع تندرج في إطار الاقتصاد الأزرق في غرب البحر الأبيض المتوسط. وأبرز أن الانشغال الأكبر للمغرب يتمثل في ضمان تنمية مدعمة للفضاء البحري وضمان تدبير مندمج لها من خلال تخطيط مجالي مناسب، مشيرا إلى أن المملكة سطرت، في هذا الاتجاه، منذ مؤتمر نابولي الذي انعقد في نونبر 2017، سلسلة من الأولويات التي يتعين تنفيذها، والتي تتمحور حول تفعيل مبادرة الحزام الأزرق، وتعزيز القدرات في مجال تربية الأحياء المائية في إطار السياسة البحرية المندمجة، والوقاية من التلوث البحري الناجم عن السفن وأنشطة الصيد البحري، وتطوير السياحة البيئة وسياحة الرحلات البحرية وخلق قطب بحري. وأكد أن استدامة الموارد تمثل محورا رئيسيا ضمن هذا التدبير، موضحا أنه تم تخصيص إمكانيات كبيرة منذ عام 2009 لتعزيز البحث في مجال الصيد البحري الوطني، وتنفيذ خطط لتهيئة مصائد الأسماك، ومراقبة السفن بواسطة الأقمار الصناعية وتتبع مسار الصيد.
ركن الفلاحة والعالم القروي

أخنوش: الفلاحة والصيد يملكان قدرة عالية على امتصاص الصدمات

بنشعبون: يجب إعادة الثقة للمواطن
اقتصاد

بنشعبون: مقاربة الحكومة بعيدة عن التقشف أو تدبير التوازنات

ركن الفلاحة والعالم القروي

عيد الأضحى.. ترقيم 7.2 مليون رأس من أصل 8 ملايين

اقتصاد

تقرير: المغرب سيتجاوز سقف التمويلات الخارجية المحددة

رحلات "البراق".. تخفيضات بنسبة 30 في المائة لفائدة رجال التعليم
اقتصاد

مكتب السكك يعلق رحلات القطارات من وإلى طنجة

جديد الأسواق

بسعر 2399 درهما.. HUAWEI Y8p هاتف بمواصفات رائعة

اقتصاد

التخطيط: نسبة النمو الاقتصادي سترتفع إلى 4.4% في 2021

الخطوط الملكية تطلق خطوطا جديدة نحو عمان وأبوجا وفيينا
مقاولات

الخطوط الملكية توسع تسويق تذاكرها عبر شبكة وكالات الأسفار

متابعات

مدني: أنابيك أدمجت 118 ألف باحث عن الشغل

ركن المسؤولية الاجتماعية

اتحاد المقاولات يمنح علامة المسؤولية الاجتماعية لشركة Somifer

بنوك

مصرف Commerzbank AG يتوج التجاري وفا بنك و”التجاري أنترناسيونال بنك”

اقتصاد

مراكز الفحص التقني تفتح أبوابها وفق تدابير الوقاية التي وضعتها “نارسا”

متابعات

مدني: أنابيك أدمجت 118 ألف باحث عن الشغل

جديد الأسواق

بسعر 2399 درهما.. HUAWEI Y8p هاتف بمواصفات رائعة

ركن المسؤولية الاجتماعية

اتحاد المقاولات يمنح علامة المسؤولية الاجتماعية لشركة Somifer

الخطوط الملكية تطلق خطوطا جديدة نحو عمان وأبوجا وفيينا
مقاولات

الخطوط الملكية توسع تسويق تذاكرها عبر شبكة وكالات الأسفار

الملك يعين إدريس الكراوي خلفا لبنعمور على رأس مجلس المنافسة
متابعات

مجلس المنافسة ينشر تقريره السنوي لـ 2019

اقتصاد

تراجع عدد المصرحين بالتوقف عن الشغل إلى 593 ألف أجير

ركن الفلاحة والعالم القروي

عيد الأضحى.. ترقيم 7.2 مليون رأس من أصل 8 ملايين

اقتصاد

النقد الدولي يراجع توقعاته لمنطقة “مينا” مرة أخرى

أكد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بالجزائر العاصمة، أن 96 في المائة من كميات الأسماك المفرغة بالمغرب عند متم سنة 2017 شملتها خطط التهيئة وإجراءات للتدبير المستدام للمصايد. وأوضح أخنوش، خلال المؤتمر الوزاري لمبادرة التنمية المستدامة من أجل الاقتصاد الأزرق في غرب البحر الأبيض المتوسط (ويستميد)، أن التزام المغرب من أجل التنمية المستدامة يتجسد أيضا من خلال اعتماد القانون المتعلق بالساحل في يونيو 2015 والاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة (2015-2020) التي تؤكد الانخراط الوطني من أجل الحفاظ على الموارد البيئية. كما أكد أن المغرب، بانخراطه في إطار الجهود الرامية إلى نشر الاقتصاد الأزرق، أطلق مبادرة "الحزام الأزرق" خلال مؤتمر الأطراف (كوب 22) الذي انعقد في مراكش في نونبر 2016، والذي يرمي، بالأساس، إلى حماية الموارد البحرية، والصيد بشكل أفضل مع الحد من المقذوفات، وتعزيز تثمين الكميات المصطادة، وتشجيع ظهور وحدات للصيد أكثر نجاعة من الناحية الطاقية، وتطوير تربية مستدامة للأحياء المائية قادرة على الحد من انبعاث الكربون وإزالة تلوث البحار والمحيطات. وذكر بأن المغرب، وباعتباره طرفا فاعلا في مبادرة "ويستميد"، قام بسلسلة من العمليات بالتشاور مع الأطراف الفاعلة الأخرى من أجل تحديد مجموعة من المشاريع تندرج في إطار الاقتصاد الأزرق في غرب البحر الأبيض المتوسط. وأبرز أن الانشغال الأكبر للمغرب يتمثل في ضمان تنمية مدعمة للفضاء البحري وضمان تدبير مندمج لها من خلال تخطيط مجالي مناسب، مشيرا إلى أن المملكة سطرت، في هذا الاتجاه، منذ مؤتمر نابولي الذي انعقد في نونبر 2017، سلسلة من الأولويات التي يتعين تنفيذها، والتي تتمحور حول تفعيل مبادرة الحزام الأزرق، وتعزيز القدرات في مجال تربية الأحياء المائية في إطار السياسة البحرية المندمجة، والوقاية من التلوث البحري الناجم عن السفن وأنشطة الصيد البحري، وتطوير السياحة البيئة وسياحة الرحلات البحرية وخلق قطب بحري. وأكد أن استدامة الموارد تمثل محورا رئيسيا ضمن هذا التدبير، موضحا أنه تم تخصيص إمكانيات كبيرة منذ عام 2009 لتعزيز البحث في مجال الصيد البحري الوطني، وتنفيذ خطط لتهيئة مصائد الأسماك، ومراقبة السفن بواسطة الأقمار الصناعية وتتبع مسار الصيد.
ركن الفلاحة والعالم القروي

أخنوش: الفلاحة والصيد يملكان قدرة عالية على امتصاص الصدمات

اقتصاد

قانون المالية المعدل يحظى بموافقة 67 من نواب البرلمان

بنشعبون: يجب إعادة الثقة للمواطن
اقتصاد

بنشعبون: مقاربة الحكومة بعيدة عن التقشف أو تدبير التوازنات

هذه تفاصيل قطارات "الأطلس" التي تربط مدن مراكش والبيضاء وفاس
مع المستهلك

استئناف حركة القطارات من وإلى طنجة غدا الأربعاء

رحلات "البراق".. تخفيضات بنسبة 30 في المائة لفائدة رجال التعليم
اقتصاد

مكتب السكك يعلق رحلات القطارات من وإلى طنجة

اقتصاد

تقرير: المغرب سيتجاوز سقف التمويلات الخارجية المحددة

اقتصاد

التخطيط: نسبة النمو الاقتصادي سترتفع إلى 4.4% في 2021

اقتصاد

مراكز الفحص التقني تفتح أبوابها وفق تدابير الوقاية التي وضعتها “نارسا”

متابعات

مقاهي ومطاعم الدار البيضاء تستقبل نصف الزبناء بإجراءات وقائية

متابعات

درب عمر يستعيد بعض حيويته بعد أزمة كورونا

اقتصاد

البنك المركزي يخفض سعر الفائدة المرجعي ويحرر احتياطي البنوك

اقتصاد

كورونا.. وزارة الصناعة والتجارة تكشف عن بروتوكول استئناف الأنشطة

ركن الفلاحة والعالم القروي

مجموعة MAMDA-MCMA تطلق محطات تفاعلية

اقتصاد

فيديو.. هذه مسطرة التصريح لغير المسجلين في “راميد”

متابعات

هذه طرق صرف تعويضات CNSS للمتوقفين عن العمل

متابعات

الضمان الاجتماعي يصدر نسخة جديدة من بوابة “كوفيد 19”

اقتصاد

هكذا علق بيضاويون على قرار غلق المقاهي والمساجد

اقتصاد

بنك المغرب يتوقع نمو الاقتصاد بنسبة 2.3 في المائة

اقتصاد

العلمي: الصناعة المغربية تأثرت بقدر ضئيل للغاية من كورونا

جديد الأسواق

شاومي الصينية تفتتح صالة عرض جديدة بالدار البيضاء

مع المستهلك

“كورونا” تثير مخاوف تجار ومهنيي سوق درب عمر

مقاولات

أورنج المغرب تطلق خدمة “أورنج موني” على الهواتف المحمولة

ركن المسؤولية الاجتماعية

منير: “كوسومار” حسنت دخل منتجي السكر في الغرب بـ 22 ألف درهم

الأكثر قراءة