Connect with us

مقاولات

التراب: OCP حققت أداء قويا زمن كورونا بفضل مزاياها التنافسية

كشفت البيانات المالية للمجمع الشريف للفوسفاط عن تسجيل أداء جيد برسم النصف الأول من هذه السنة بالرغم من الظروف غير المواتية في السوق الدولي مقارنة مع سنة 2019، ما مكنها من ضمان استقرار رقم معاملاتها عبر تعويض تراجع الأسعار بالزيادة المهمة في صادرات الأسمدة.

وتمكنت المجموعة من تحقيق رقم معاملات في حدود 27.4 مليار درهم، مقابل 27.6 مليار درهم في الفترة نفسها من السنة الماضية، كما استقرت الإيبيتدا في حدود 8.49 مليار درهم مقابل 8.48 مليار درهم سن من قبل، مع هامش في حدود 31 في المائة في المستوى نفسه المحقق السنة الماضية، وهو مستوى مرتفع مقارنة مع معدل القطاع.

ونقل بلاغ صادر عن المجمع عن مصطفى التراب، الرئيس المدير العام قوله إن “هامش الإيبتيدا للمجمع والذي بلغ نسبة 31 في المائة يعكس جهودنا المتواصلة في ما يخص التحكم في تكاليف الإنتاج، فضلا عن التميز التشغيلي. وهذا الأداء الجيد كان مدعوما بانخفاض أشعار الكبريت والأمونياك خلال هذه الفترة، فضلا عن الاقتصاد في التكاليف الناتج عن التدابير المعتمدة لمواجهة تفشي فيروس كوفيد 19″.

التراب أضاف أن OCP فتحت بالمقابل عددا من الأوراش لتقليص الآثار السلبية للجائحة، وتأثير هذه التدابير التي ستستمر بعد الأزمة، ستكون ملموسة ابتداء من نتائج سنة 2020”.

وقال التراب: “OCP حققت أداء قويا خلال النصف الأول من سنة 2020، مدعوما بمزايا تنافسية مكنت من مواجهة ظروف السوق التي كانت أقل ملاءمة مقارنة بالنصف الأول من السنة الماضية، وهذا كله في سياق جائحة فرضت تحديات تشغيلية حقيقية نجحت المجموعة في مواجهتها”.

الرئيس المدير العام للمجمع ختم بالقول: “OCP استفادت من مرونتها الصناعية بهدف الاستجابة للأسواق ذات الطلب القوي، فضلا عن خبرتها التجارية لضمان تزويد الأسواق الرئيسية، مع الحفاظ على ميزتها التنافسية من حيث التكاليف؛ وهو ما مكنها من تحقيق مستويات جيدة من الربحية”.

إلى ذلك كشفت المجموعة أن نتيجة الاستغلال عرفت نموا قويا لتستقل في 2.89 مليار درهم، مقابل 1.29 مليار خلال النصف الأول من سنة 2019، كما استمرت وثيرة الاستثمارات في الارتفاع حيث بلغت ما مجموعه 5.08 مليار درهم.

من جهتها بلغت النتيجة الصافية الموطدة حصة المجموعة، 0.6 مليار درهم متأثرة بمساهمة المجموعة في صندوق تدبير جائحة “كورونا” بحوالي 3 مليارات درهم، علما أنه خارج هذه المساهمة كان من المرتقب أن تسجل النتيجة الصافية الموطدة حصة المجموعة 1,7 مليار درهم.

الأكثر قراءة