جديد الأسواق

علامة OPPO تطلق هاتفها Reno7 بميزة الاستشعار في السوق المغربي

أطلقت العلامة التجارية العالمية للتكنولوجيا OPPO هاتفها الجديد Reno7 في المغرب، وقالت إنه بالإضافة إلى التصميم المثالي وتقنيات التصوير المتطورة، OPPO Reno7   الجديد  هو الهاتف الذكي الأول في الصناعة بميزة الاستشعار  flagship IMX709 التي شاركت في تطويرها  OPPO و SONY، بعدسة دقيقة و  تصميم من الجلد من الألياف الزجاجية. كما أنها المرة الأولى في سلسلة هواتف OPPO Reno تمت إضافة عدسة Microlens، مع تكبير يصل إلى 30 مرة.

وأضافت العلامة في بلاغ صادر عنها أنه على النقيض من تصوير الماكرو الذي يلتقط كائنا بالحجم الفعلي بنسبة 1: 1، فإن هذا التصوير الفوتوغرافي الجزئي يلتقط صورا صغيرة جدا بتكبير 15: 1 وما فوق مثل استخدام المجهر.

وحسب بلاغ OPPO فالناس عموما يميلون إلى أن يكونوا فضوليين ويرغبون بالمزيد، ومع هذه العدسة الدقيقة في Reno7، سيلبي المستخدمون رغباتهم في استكشاف المجهول بتكبير يصل إلى 30x. تتيح لك عدسة Microlens تسجيل العالم المجهري غير المرئي عن طريق التقاط الصور باستخدام تكبير 15x أو 30x. عند تمكين العدسة الدقيقة، سيظهر مقياس ملليمتر تلقائيا على الشاشة، مما يساعدك على الاستمتاع بمنظور جديد للعالم المصغر. إن النظر تحت المجهر يعطينا منظورا جديدا للعالم من حولنا. مع عدسة Microlens بدقة 2 ميغابكسل في OPPO Reno7، ودعم التكبير بمعدل 16.6 مرة على كل من الفيديو والصور، تقدم OPPO طريقة جديدة لتجربة التصوير الفوتوغرافي بالهاتف الذكي وزيادة إبداعك وفضولك.

ونظرا لأن البعد البؤري القصير للعدسة الدقيقة يتطلب وضع الهاتف بالقرب من الأجسام التي يتم تصويرها، أضافت OPPO أيضا ضوء مداري جديد أسفل العدسة الدقيقة لتوفير إضاءة إضافية بقدر ما مكنت العدسة الدقيقة. يضيء ضوء مداري الموجود أسفل العدسة الدقيقة تلقائيا عند تشغيل العدسة الدقيقة. يساعد التصميم الفريد للضوء على إضاءة الأشياء بشكل أفضل أمام العدسة الدقيقة، مما يضمن جودة أفضل للصورة، مع تحسين استخدام المساحة الموجودة على وحدة الكاميرا. بالإضافة إلى العمل كضوء تعبئة للعدسة الدقيقة، فإن Orbit Light “يتنفس” بلطف أيضا بأنماط مختلفة عند تشغيل الهاتف أو شحنه أو تلقيه مكالمة واردة أو إشعار غير مقروء أو عندما يبدأ المستخدم باللعب. تتسبب ومضات Orbit Light  في حدوث اضطراب أقل من ميزات الإشعارات الأخرى الموجودة في الهواتف الأخرى.

بلاغ العلامة نقل عن عبد الإله أكريم، رئيس قسم التسويق في OPPO المغرب قوله: “لطالما كان لعلامة OPPO المغرب رؤية لتعزيز الثقافة المغربية، من خلال مفاهيم مبتكرة، أذكر على سبيل المثال “تحدي المعالم الاثرية”  و”الألوان المغربية”. واليوم، مع إطلاق الهاتف الذكي الجديد Reno7، ستستمر OPPO على نفس المنوال، هدفنا هو إظهار الثقافة المغربية بشكل مختلف مع الاستفادة من الميزات الجديدة لهاتف Reno7 OPPO الذكي لربط الثقافة المغربية بتقنية Microlens. سنستخدم هذه الميزة للقيام برحلة في ثقافتنا المغربية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى