بنوك وتأميناترئيسيةفيديو

البنك الشعبي يفتتح “جهويات الاستثمار” من الرباط بقطاع الأدوية

مزور: النسخة الثانية تأتي في وقت استعادت فيه الصناعة قوتها بالكامل تقريبا

أطلق البنك الشعبي المركزي بالرباط النسخة الثانية من “الجولات الجهوية للاستثمار”، حيث خصصت محطة الرباط لتسليط الضوء على الفرص المتاحة في قطاع الأدوية.

وشهدت جولة اليوم بالرباط مشاركة رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة الذي أشار إلى أن هذه النسخة الثانية من “الجولات الجهوية للاستثمار” تأتي في وقت استعادت فيه الصناعة قوتها بالكامل تقريبا.

مزور أضاف “لدينا حاليا 1065 مشروعا استثماريا على الطاولة باستثمارات إجمالية مخطط لها قيمتها 46 مليار درهم وفرص عمل تصل إلى 247 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة”.

ودعا وزير الصناعة والتجارة، إلى ضرورة تعزيز المكتسبات في ميدان المهن الصناعية العالمية. وقال في هذا الصدد “من المهم للغاية تعزيز المكتسبات في ميدان المهن الصناعية العالمية مع الحرص على أن تصبح مستدامة (..) وعلى الرغم من المنافسة الشديدة والمتزايدة، فإن المغرب يعد من بين أكثر البلدان تنافسية، بحوافز للاستثمار أقل بكثير من تلك التي تقدمها البلدان المتقدمة.

من جانبه ، أعلن محمد عميمي ، المدير التنفيذي المسؤول عن سوق الشركات الصغيرة والمتوسطة لدة البنك الشعبي المركزي، عن نجاح النسخة الأولى التي عقدت في الرباط عام 2021 ، من أجل إعادة إطلاق السيادة الصناعية الغذائية والصحية ، وإزالة الكربون ، وجاذبية المغرب ، إلخ.

عميمي أضاف أن الجولة الأولى التي افتتحت اليوم بالرباط مخصصة لبحث الإمكانيات التي يتيحها قطاع الأدوية والطب ومساهمته في تحقيق هدف السيادة الصحية للمغرب وحتى في القارة الإفريقية”.

من جانبه، أكد جليل السبتي، المدير العام للخدمات البنكية التجارية بمجموعة اﻟﺒﻨﻚ اﻟﺸﻌﺒﻲ اﻟﻤﺮﻛﺰي، أن “الجولات الجهوية للاستثمار، في دورتها لعام 2021، أثارت حماسا قويا سواء لدى الفاعلين أو الشركاء في القطاع العام والخاص، كما يتضح من خلال مستوى المشاركة والحجم المهم لنوايا الاستثمار.

وأبرز في هذا السياق أن نسخة 2022 تسعى لتثمين هذه المكتسبات لتمكين المقاولات في مناطقها من منصة للمعلومات والمواكبة، من شأنها أن تمكن من تجسيد مشاريعها الاستثمارية.

وأوضح أنه “تم عقد أكثر من 500 ورشة عمل على هامش هذه التظاهرة في جميع المدن التي تمت زيارتها، كما تم تحديد أكثر من 700 نية استثمار تمثل قرابة 16 مليار درهم، منها 9.3 مليار درهم من احتياجات التمويل”، مبرزا أن أكثر من 250 مشروعا حصلت حتى الان على موافقة من البنك لأكثر من 2.3 مليار درهم، وهو ما يمثل 25 بالمائة من احتياجات التمويل التي تم التعبير عنها.

وأضاف أن 33 من هذه المشاريع (أي 13 بالمائة من إجمالي التمويل الممنوح) استفادت من عرض التمويل الأخضر من البنك الشعبي، مشيرا إلى أن هذه الإنجازات تحققت بفضل دعم جميع مكونات مجموعة البنك الشعبي المركزي، وكذا ما يقرب من 70 مؤسسة شريكة عامة وخاصة.

بدورها أبرزت بشرى برادة، رئيسة المجلس الإداري للبنك الشعبي للرباط، الدور الذي تلعبه المجموعة البنكية على مستوى تعزيز الاستثمارات الجهوية لصالح الشركات الصغيرة والمتوسطة على وجه الخصوص. ويبلغ رأس مال البنك الجهوي للرباط، الذي يضم 245 فرعا منتشرة في عدة مدن، 38 مليار درهم.

وعلى هامش محطة الرباط من “جولات الجهوية للاستثمار” وقع البنك الشعبي المركزي والاتحاد المغربي للصناعة الصيدلانية والابتكار (FMIIP) اتفاقيتين تتعلقان بدعم الشركات والعاملين في قطاع الصناعة والأجهزة الطبية والمنتجات الصحية.

كما تم توقيع اتفاقيتين تتعلقان بدعم الشركات والموظفين في قطاع الأجهزة الطبية وصناعة المنتجات الصحية بين البنك الشعبي المركزي ومجموعة الصناعة الطبية والطبية الحيوية المغربية.

وستجوب الدورة الحالية من “الجولة الجهوية للاستثمار”، التي تندرج في إطار مواكبة الاستراتيجية الوطنية ﻹﻧﻌﺎش اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر، 11 مدينة في المملكة، وهي الرباط وأكادير ووجدة والناظور وطنجة وبني ملال ومراكش والعيون والداخلة وفاس والدار البيضاء.

وتقدم النسخة الثانية من “الجولات الجهوية للاستثمار”، المقررة خلال الفترة من 31 ماي إلى 9 نونبر 2022، مجموعة من المستجدات سواء من حيث المواضيع التي يتم تناولها أو الضيوف الذين سينشطون المناقشات واللقاءات الحوارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى