المسؤولية الاجتماعيةرئيسية

مؤسسة “التربية من أجل التشغيل-المغرب” تفتتح أكشاك توظيف جديدة بالمركز التجاري أنفا بلاص

افتتحت مؤسسة “التربية من أجل التشغيل-المغرب” (EFE-Maroc) كشكين للتوظيف، يوم 30 غشت بالمركز التجاري أنفا بلاص بمدينة الدار البيضاء، بعد افتتاح مجموعة من الأكشاك المماثلة بالرباط والقنيطرة خلال السنة الماضية. وتهدف هذه المبادرة إلى الربط بين الشباب وفرص الشغل المتاحة بجهة الدار البيضاء عامة والفرص المتاحة في مجال تجارة التجارة والخدمات خاصة.

وقالت المؤسسة في بلاغ لها إن الأمر يتعلق بأكشاك تفاعلية ومبتكرة، ذاتية الخدمة ويمكن الاستفادة منها بشكل مجاني بالكامل، إذ تم إطلاقها في إطار مشروع RESET الذي تقوده مؤسسة “التربية من أجل التشغيل-المغرب”، بشراكة مع المؤسسات التالية: SILATECH، DELL Technologies، Accenture ومؤسسة Bill & Melinda Gates. ويهدف هذا المشروع إلى محاربة البطالة لدى الشباب عن طريق تسهيل إدماجهم في صفوف العمل عبر دورات تدريبية مجانية والملاءمة الوظيفية ومواكبة المشاريع الاقتصادية.

ويعد المركز التجاري أّنفا بلاص موقعا استراتيجيا لوضع أكشاك التوظيف، يتميز بمساحة يرتادها الشباب بشكل كبير، فضلا عن مجموعة من العلامات التجارية التي تبحث بشكل مستمر عن الموارد البشرية.

البلاغ نقل عن أمين برادة سوني، رئيس مؤسسة (EFE-Maroc) قوله إن “كشك التوظيف يمنح الشباب الباحثين عن عمل فرصة الاطلاع الفوري على عروض العمل التي تطرحها العلامات التجارية المتواجدة بالمركب التجاري، لكن أيضا تلك المتوفرة في مدينة الدار البيضاء من خلال تقديم طلباتهم بكبسة زر. ولقد أبانت التجارب السابقة عن نجاعة هذه المبادرة، التي تسمح بتوفير الوقت والموارد البشرية والمالية، حيث تواكب هذه الأكشاك الباحث عن فرصة عمل منذ وضع سيرته المهنية، متابعة تطوراتها، إلى غاية التحضير للمقابلة”.

وتسمح هذه الأكشاك، ذاتية الخدمة، من رقمنة عملية الملاءمة الوظيفية عن طريق عرض إعلانات العمل المتوفرة بالمركز التجاري، بالإضافة إلى تلك المتوفرة بمدينة الدار البيضاء، التي يتم تجميعها مسبقا في منصة رقمية داخلية، يتولى معالجتها طاقم مؤسسة (EFE-Maroc). ويمكن للمرشحين اختيار الوظيفة التي تتناسب مع مهاراتهم، وملء استمارة تضم المعلومات الأساسية، التي من شأنها تحفيز قبول ملفهم المهني، وذلك في أقل من ثلاث دقائق.

وفيما يخص معالجة الطلبات، فإن طاقم مؤسسة (EFE-Maroc) يتولى مهمة الفرز واختيار الملفات التي تناسب المعايير المطلوبة ومن تم تقديمها لأرباب العمل، حيث يستفيد المرشحون المؤهلون من دورات تكوينية مجانية فيما يخص المهارات الشخصية من أجل إعدادهم بشكل جيد لمقابلات العمل المرتقبة.

وسيستفيد أرباب العمل من تواصل ومعلومات رقمية تعتمد على البيانات التي تم تجميعها، حتى يتم تحسين وتسريع عملية الملاءمة الوظيفية.

ويتم تقديم هذه الخدمات بشكل مجاني لكلا من شركائنا من أرباب العمل والباحثين عن فرص شغل، وذلك بغية تعزيز الإدماج المهني للشباب بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى