Connect with us

الرأي

ليالي المبيت بفنادق مراكش: أي تأثير لإستراتيجية السماء المفتوحة؟

Published

on

منعشون سياحيون من الشرق الأوسط والهند في زيارة للبيضاء ومراكش
  • د. ابراهيم منصوري، أستاذ الاقتصاد بكلية الحقوق بمراكش
  • د. المصطفى كاين الله، إطار ممتاز بمطار مراكشالمنارة الدولي

رغم الأهمية النظرية والقياسية للدراسات الماكرو-اقتصادية على الصعيد السياحي، فإنها تغفل الجوانب المتعلقة بالسلوك الاقتصادي للفاعلين في القطاع على المستويين الميكرو-اقتصادي والميزو-اقتصادي. وبناء على هذه الملاحظة، فمن المهم تقييم آثار إستراتيجية السماء المفتوحة (Stratégie de l’open sky) التي صاغها المسؤولون المغاربة سنة 2004 وشرعوا في تنفيذها ابتداء من عام 2006، ليس على متغيرات سياحية كلية، أي خاصة بالمغرب ككل، ولكن على مجموعة من المتغيرات السياحية على الصعيد الجهوي أو المحلي. ولهذا فقد طرحنا سؤالاً جوهرياً يرتبط بمدى تأثير هذه الإستراتيجية على متغير سياحي أساسي متعلق بمدينة مراكش كوجهة سياحية بامتياز، ألا وهو عدد ليالي المبيت في فنادقها المصنفة، بالإضافة إلى الإقامات الفندقية (Résidences d’hôtels) والفنادق-النوادي (Club-hôtels) ودور الضيافة الممتازة (Maisons d’hôtes).

في إطار هذه الورقة المقتضبة، نعني بإستراتيجية السماء المفتوحة مجموعة التدابير التي اتخذها المغرب في النصف الأول من أول عشرية في الألفية الثالثة، وذلك من أجل تحرير قطاع الطيران المدني في البلاد بحيث يُسْمَحُ لشركات الطيران منخفضة التكلفة (Compagni aériennes low cost ) من الاشتغال إلى جانب شركات الطيران المنتظمة (Compagnies régulières) وتلك التي تعمل  بأسلوب “شارتر” المعروف. أما التركيز على حالة مراكش عند التفكير في تحليل آثار سياسة السماء المفتوحة على عدد ليالي المبيت فمَرَدُّهُ إلى أن المدينة الحمراء تتميز باحتضانها لعدد معتبر من الفنادق المصنفة والإقامات الممتازة التي ربما لا تغري الوافدين على أرض المملكة على متن الخطوط الجوية المنخفضة التكلفة. إلا أن هذه الفرضية المعقولة تحتم على كل باحث في الاقتصاد العمل على اختبارها بالاعتماد على البيانات الإحصائية المتوفرة وبناء نماذج قياسية متطورة. هل تمكن إستراتيجية السماء المفتوحة من تحسين عدد ليالي المبيت بالمؤسسات الفندقية المصنفة بمدينة مراكش، أم أن تلك الإستراتيجية لا تتناسب مع الصبغة الممتازة لفنادق المدينة الحمراء؟ في هذه الحالة، بماذا توحي التقديرات والاختبارات القياسية من حيث مفعول تلك الإستراتيجية على ليالي المبيت وما هي التدابير المرافقة التي يجب على صانعي القرار في القطاع السياحي اتخاذها في سبيل جذب السياح الوافدين إلى مراكش على متن الخطوط الجوية المنخفضة التكلفة؟

إن الأسئلة المطروحة أعلاه هي التي حاولنا الإجابة عليها في إطار ورقة بحثية مسهبة ثم نشرها مؤخرا في المجلة الآسيوية للبحوث الأكاديمية في العلوم الاجتماعية والإنسانية (Asian Academic Research Journal of Social Sciences and Humanities, Vol. 6, N° 1, January )، والتي يمكن للقارئ الكريم الاطلاع عليها باتباع الرابط التالي: https://www.researchgate.net/publication/331178011_MansouriKainallah_Published_Accommodation_Marrakech_2019. وفي ما يلي، نوجز أهم نتائج البحث مع التذكير بالإطار المنهجي الذي اتبعناه، علماً أن المنهجية لها دورها المحوري في كل بحث يتوخى الرصانة العلمية والحصول على نتائج بحثية ناجعة.

من أجل تقدير مدى مفعول إستراتيجية السماء المفتوحة على عدد ليالي المبيت بمراكش، اعتمدنا على تحليل عصري للسلاسل الزمنية، يتمثل أساساً في استعمال اختبارات الجذر الأحادي والارتباط المشترك وتقدير نماذج قياسية لتصحيح الخطأ، بالإضافة طبعاً إلى اختبارات متطورة للعلاقات السببية على المدى القصير كما في الافق البعيد. وفي إطار هذه النموذجة القياسية، حاولنا تفسير تطور عدد ليالي المبيت في فنادق مراكش المصنفة ومؤسساتها السكنية الممتازة بمتغيريْن ماكرو-اقتصاديين أساسيين، وهما معدل الصرف الحقيقي الفعلي للدرهم المغربي وحجم الطلب الخارجي الحقيقي على السياحة المغربية، بالإضافة طبعاً إلى عدد الوافدين على مطار مراكش-المنارة الدولي على متن الخطوط الجوية المنتظمة والمنخفضة التكلفة (Low cost) والشارتر (Charter)، متوخين عزل آثر كل من صيغ الطيران المدني الثلاث على عدد ليالي المبيت بالمدينة الحمراء (للتعرف على قياس المتغيرات الرئيسية في نموذجنا القياسي، أنظر Mansouri and El Baz (2018) : https://www.researchgate.net/publication/322801863_Fiscal_Deficits_and_External_Sector_Variables_A_Multivariate_Structural_Modeling_for_Morocco؛ Mansouri and Kainallah (2018) :    http://www.iracst.org/ijcbm/papers/vol7no42018/2vol7no4.pdf).

توحي نتائجنا القياسية المعتمدة على تقدير نموذج لتصحيح الخطأ أن صيغ الطيران المدني الثلاث تؤثر كلها إيجابيا على عدد ليالي المبيت بمراكش على المدى القصير. إلا أن هذا الأثر الإيجابي سرعان ما يختفي على المدى الطويل بالنسبة لصيغتي التكلفة المنخفضة والشارتر. وتوضح هذه النتيجة القياسية الهامة إلى أن فنادق وإقامات مراكش المصنفة لا تلائم السلوك الاقتصادي للوافدين على متن رحلات التكلفة المنخفضة والشارتر على المدى الطويل، أي أن هذين النوعين من المسافرين يفضلون الإقامة في مساكن أخرى من قبيل المآوي الرخيصة الثمن والفنادق غير المصنفة. أما في ما يخص مفعول معدل الصرف الحقيقي الفعلي للدرهم المغربي، فتوحي تقديراتنا إلى أن أي انخفاض في القيمة الحقيقية للدرهم بالنسبة للعملات الأجنبية الرئيسية يؤثر إيجابيا على ليالي المبيت في مراكش؛ وكذلك الحال بالنسبة للأثر الإيجابي للطلب الخارجي الحقيقي على هذا المتغير السياحي الهام.

ما هي أهم التوصيات التي يمكن تخريجها من هذه الدراسة القياسية بالنسبة للسياسات والتدابير التي يجب على صانعي القرار اتخاذها من أجل الاستفادة من تحرير قطاع الطيران المدني؟ يقول الدارون بخبايا كرة القدم: “من غير المعقول المنافسة على جلب أجود اللاعبين ضمن ميركاتو شتوي أو صيفي، في مناخ يتسم بضعف البنية التحتية الرياضية!”. وبالمثل، فإننا لا نتردد قيد أُنْمُلَةٍ، بالتطابق مع نتائجنا القياسية، في التأكيد على أن صائغي ومنفذي إستراتيجية السماء المفتوحة في المغرب منذ سنة 2004، كان عليهم أن يرافقوا تلك الإستراتيجية بتدابير تخص بالأساس دعم الاستثمارات في فرع الفنادق المنخفضة التكلفة، علماً أن السياح الذين يفضلون التكلفة المنخفضة في الجو سينحازون أيضاً إلى التكلفة المنخفضة على الأرض، أي أنهم سينحون إلى الإقامة في المؤسسات الفندقية والمآوي والإقامات الأقل تكلفة. وفي هذا الإطار، بينت تجارب البلدان المتخصصة في السياحة ذات التكلفة المنخفضة (Tourisme bas de gamme)، من أمثال تونس، أن العقلانية المالية للمسافرين على متن الخطوط الجوية المنخفضة التكلفة توازيها نفس العقلانية على الأرض، وذلك نظراً للإكراهات التي يفرضها خط الموازنة (Ligne du budget) لديهم.

إن المدينة الحمراء والمدن المتاخمة لها، والممتدة حتى مدينتي الجديدة والصويرة الساحليتين، تبقى للأسف الشديد أقل تجهيزا من ناحية الإقامات المنخفضة التكلفة، مما يستدعي تحفيز المقاولين على بناء إقامات ومآوي وفنادق غير مكلفة. ولا يعني هذا بالطبع أن هذا النوع من المساكن السياحية يجب أن يفتقد للجودة وسبل الراحة؛ بل يجب أن تتسم بجاذبيتها رغم أنها لا تدخل ضمن الفنادق المصنفة. ويعني هذا أن المترددين على الرحلات الجوية المنخفضة التكلفة لا يبحثون عن فنادق من صنف “ألف ليلة وليلة” وإنما على مآوي أقل سعراً وضامنة للراحة والاستجمام. إلا ان هذا لا يوحي بتاتاً إلى أن التركيز على المآوي الرخيصة يعني إغفال الاهتمام بالفنادق الممتازة، بل يبقى الأمثل بالنسبة للمغرب المزج بين الفنادق المصنفة وتلك التي تتميز بانخفاض أسعار المبيت فيها؛ خاصة إذا فقهنا أن السياحة الممتازة (Tourisme haut de gamme) تلائم عدداً من المدن التاريخية المغربية من أمثال مراكش وغيرها. إلا أنه من غير المعقول توخي ملأ الفنادق المصنفة بالاعتماد على السياح الوافدين على متن الخطوط الجوية المنخفضة التكلفة. إن الاعتماد على هذا النوع من السياح للرفع من عدد ليالي المبيت في الفنادق المصنفة المنتشرة بالمدينة الحمراء لن يؤدي، بتعبير محبي الرياضيات، إلا إلى دالة غير شمولية أو لا غامرة (Fonction non surjective)  بامتياز؛ أي أن عدد الغرف المراد ملؤها (المجموعة المقابلة) سيتعدى بكثير عدد السياح الباحثين عن المبيت (مجموعة المنطلق).

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اقتصاديوم واحد ago

الدين الداخلي يخترق حاجز 560 مليار درهم

الخزينة العامة: فائض الجماعات الترابية يتجاوز 4,4 مليار درهم نهاية يوليوز
اقتصاديوم واحد ago

لهذا السبب تراجعت مداخيل الخزينة بنحو 14.7% في ماي

اقتصاديوم واحد ago

التراب أول إفريقي رئيس للجمعية الدولية للأسمدة IFA

اقتصاديوم واحد ago

العلمي والفردوس يعرضان فرص الاستثمار على اليابانيين

بيزنس وومنيومين ago

بلقزيز: منتدى Mpay مرصد لتتبع عمليات الأداء بالهاتف

اقتصاديومين ago

إطلاق مرجع مشترك لأثمنة المعاملات العقارية للدار البيضاء

مع المستهلكيومين ago

“إنوي” تطلق خدمة Money Mobile للأداء عبر الهاتف

اقتصاديومين ago

ندوة تجمع “التمويل الدولية” وبنك المغرب ولجنة حماية المعطيات

مقاولاتيومين ago

مونريال.. OCP يعرض برنامجه لاستخدام الطاقة الكهربائية النظيفة

اقتصاديومين ago

“لاندور” تتخذ من المغرب منصة للتوسع في إفريقيا الغربية

مقاولات3 أيام ago

إطلاق أول مشروع سكني بمازاغان بنحو 5 ملايير درهم

اقتصاد3 أيام ago

بوعيدة: مبادرة الحزام الأزرق تستجيب لتحديات استدامة الصيد البحري

إفريقيا3 أيام ago

البنك الإفريقي للتنمية: نمو القارة سيتسارع إلى 4 في المائة

مع المستهلك4 أيام ago

الخطوط الملكية تفتتح المحطة الجوية الجهوية بالعيون

بنوك4 أيام ago

بنك اليسر ينظم النسخة الثانية من “الملتقى العلمي للمالية التشاركية”

اقتصاد4 أيام ago

تحويلات مغاربة الخليج تعوض تراجع نظرائهم في أوروبا

بورصة4 أيام ago

خسائر بورصة الدارالبيضاء فاقت 22 مليار درهم منذ بداية العام

الفهري: سنركز على بلورة مشاريع للمراكز القروية الصاعدة
متابعات4 أيام ago

الفهري: نسبة الموافقة على رخص البناء بالعالم القروي بلغت 71 في المائة

اتصالات المغرب تحصل على شهادة " ISO 9001إصدار2015"
مقاولات4 أيام ago

تفاصيل جديدة حول تفويت حصة الدولة في “اتصالات المغرب”

اقتصاد4 أيام ago

حيات: هيئات التوظيف الجماعي العقاري يستجيب لحاجة الفاعلين الاقتصاديين

خوصصة "اتصالات المغرب".. كم ستبيع الدولة هذه المرة؟
اقتصادأسبوعين ago

تفويت 8%من اتصالات المغرب.. الحكومة ستجني نحو 10مليارات درهم

محمد كريم منير خلفا لبنشعبون على رأس البنك الشعبي المركزي
اقتصادأسبوعين ago

أرباح البنك الشعبي ترتفع إلى 754 مليون درهم في الفصل الأول

اقتصاد4 أيام ago

حيات: هيئات التوظيف الجماعي العقاري يستجيب لحاجة الفاعلين الاقتصاديين

اتصالات المغرب تحصل على شهادة " ISO 9001إصدار2015"
مقاولات4 أيام ago

تفاصيل جديدة حول تفويت حصة الدولة في “اتصالات المغرب”

مقاولات5 أيام ago

بنسودة: حملة Finéa تستهدف 2200 شركة صغيرة و متوسطة

بنوك4 أيام ago

بنك اليسر ينظم النسخة الثانية من “الملتقى العلمي للمالية التشاركية”

مقاولات5 أيام ago

السلامة السككية.. ONCF يحتضن الدورة التكوينية الإفريقية السابعة

ماروكو إكسبيرتن: مراكش لا تزال وجهة سياحية اعتيادية
اقتصاد5 أيام ago

مرصد السياحة: 3.6 مليون سائح إلى نهاية أبريل

اقتصاديومين ago

إطلاق مرجع مشترك لأثمنة المعاملات العقارية للدار البيضاء

اقتصادأسبوع واحد ago

الأعلى للحسابات: احتكار بنية ADSL ينعكس سلبا على المغاربة

مقاولات3 أسابيع ago

بروكستون بارتنر.. بلمامون يضطر لفض الجمع العام

اقتصاد3 أيام ago

بوعيدة: مبادرة الحزام الأزرق تستجيب لتحديات استدامة الصيد البحري

اقتصادأسبوع واحد ago

“أونسا” تتلف حقول النعناع وتحرر مخالفات لأصحابها

بنوكأسبوع واحد ago

شراكة تمكن زبناء التجاري وفا بنك- أوروبا من عروض Matmut للتأمين

بنوكأسبوعين ago

20 مليون أورو للشركة العامة المغرب لدعم الاقتصاد الأخضر

مع المستهلكيومين ago

“إنوي” تطلق خدمة Money Mobile للأداء عبر الهاتف

الخزينة العامة: فائض الجماعات الترابية يتجاوز 4,4 مليار درهم نهاية يوليوز
اقتصاديوم واحد ago

لهذا السبب تراجعت مداخيل الخزينة بنحو 14.7% في ماي

الفهري: سنركز على بلورة مشاريع للمراكز القروية الصاعدة
متابعات4 أيام ago

الفهري: نسبة الموافقة على رخص البناء بالعالم القروي بلغت 71 في المائة

مع المستهلك3 أسابيع ago

الخطوط الملكية المغربية تفتتح محطة جهوية العيون

مقاولاتأسبوعين ago

CIMR يطلق تطبيقا للتعرف على بصمة وجه منخرطيه

اقتصادشهر واحد ago

زهير الشرفي للأطباء وأرباب المصحات الخاصة: “باركا”

اقتصادشهر واحد ago

وزراء ومسؤولون وخبراء يناقشون عدالة الجبايات بالصخيرات

مقاولاتشهرين ago

الرحيميني: “CTM” تحتفل بمائويتها وتطلق خطوطا جهوية

متابعاتشهرين ago

الماغيري: هذه انتظاراتنا من المؤتمر الإفريقي لمهنيي المحاسبة

جديد الأسواقشهرين ago

إنفنيكس تتحدى المنافسة وتطلق Infinix S4

جديد الأسواقشهرين ago

ويسترن ديجيتال تبحث عن حصة بسوق تخزين البيانات بالمغرب

اقتصادشهرين ago

إنوي تكشف خدمتها التفاعلية الجديدة win

محركاتشهرين ago

فيفو إنيرجي المغرب تكشف أنواعا جديدة من الوقود بتقنية “دينافليكس”

مقاولاتشهرين ago

قيطوني: فضاءات السعادة تحقق أرباحا رغم ظرفية القطاع الصعبة

اقتصادشهرين ago

هيئة الرساميل تضع مسطرة لتأهيل ممارسي مهن السوق

اقتصادشهرين ago

ولي الله: هذه أسباب ركود قطاع العقار بالمغرب

إفريقيا3 أشهر ago

البنك الشعبي المركزي يغير تسمية وهوية فرعه بجزر موريس

بنوك3 أشهر ago

البغدادي: هذه هي المؤشرات التي تكرس ريادة “بنك الصفا”

اقتصاد3 أشهر ago

الجواهري: الصرف الأجنبي بين البنوك يحقق اكتفاء ذاتيا + فيديو

متابعات3 أشهر ago

بنشعبون يترأس حفلا على شرف نساء وزارة الاقتصاد والمالية

بنوك3 أشهر ago

الشركة العامة: “أنتم المستقبل” هوية جديدة تتطلع إلى المستقبل

اقتصاد4 أشهر ago

أخنوش: حققنا 83% من أهداف مخطط “أليوتيس”

أليانز تنافس على تأمين الحياة بعروض إدخار بمردودية عالية
مقاولات4 أشهر ago

أليانز تنافس على تأمين الحياة بعروض إدخار بمردودية عالية

الشامي: نتوقع 1500 عارض في دورة 2019 لمعرض الفلاحة
متابعات5 أشهر ago

الشامي: نتوقع 1500 عارض في دورة 2019 لمعرض الفلاحة

اقتصاد5 أشهر ago

لحليمي: الدين العام سيصل إلى 82.5 % من الناتج المحلي الإجمالي

الأكثر قراءة